شموع في بيت لحم تضامنا مع ضحايا تفجير الكنيسة البطرسية

بيت لحم - "القدس" دوت كوم- نظم رجال دين مسيحيون ومسلمون ومواطنون مساء اليوم الخميس، وقفة امام كنيسة المهد وسط بيت لحم، تضامنا مع مصر، وتنديداً بتفجير الكنيسة البطرسية في القاهرة يوم الاحد الماضي.

واضاء المشاركون الشموع ورفعوا العلمين الفلسطيني والمصري، ويافطات كتب على بعضها "الاعتداء على مصر هو اعتداء على فلسطين" و "الارهاب والاحتلال وجهان لعملة واحدة" و"مصر عمقنا القومي والارهاب عدونا جميعا".

وقال الاب في كنيسة الروم الكاثوليك في بيت ساحور سهيل فاخوري، لـ "القدس" دوت كوم "نقف اليوم امام كنيسة المهد تضامنا مع اخوتنا وأهلنا في مصر، لنعزي انفسنا واهلنا الذين سقطوا نتيجة الارهاب والتعصب. وقفتنا ليست فقط ضد الارهاب في مصر بل ضد كل جرائم القتل والابادة التي تحدث في العالم".

واضاف الاب فاخوري "نحن نعاني من الارهاب، والارهاب الذي وقع في مصر هو نفسه الذي يقع ضدنا في فلسطين، لهذا نوجه للعالم بضرورة وضع حد للارهاب والداعمين له".

واسفر التفجير الذي استهدف المصلين في الكنيسة البطرسية عن مقتل 24 وإصابة 49 شخصا.