دحلان يرد على قرار محكمة جرائم الفساد

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال القيادي المفصول من حركة فتح والنائب بالمجلس التشريعي محمد دحلان، انه تفاجأ اليوم الأربعاء بنشر خبر في وسائل اعلام محلية عن اصدار محكمة جرائم الفساد في رام الله حكما بسجنه 3 سنوات وتغريمه 16 مليون دولار بتهمة الاختلاس .

ونقل موقع "امد"عن دحلان قوله :انه تم تسريب الخبر القضائي الى وسائل محلية دون نشره بشكل رسمي ووصفه بانه "كمن يقوم بعمل لصوصي" مشبها اياه بقرار رفع الحصانة .

واشار دحلان الى انه خلال فترة عمله كمستشار أمن قومي لشهور عدة لم يستلم اي مبلغ مالي من وزارة المالية.

واوضح ان دولة عربية قدمت تبرعا ماليا بقيمة 20 مليون دولار من اجل شراء معدات ومركبات وملابس للاجهزة الأمنية، وتم تسليم المبلغ لوزارة المالية وجرت عملية الصرف بإشراف ورقابة الوزارة والدكتور سلام فياض، وتم صرف مبلغ 14 مليون دولار منها على اجهزه الأمن وبقي من المبلغ ستة ملايين دولار .

وطالب دحلان بتشكيل لجنة وطنية خاصة لبحث كل ما ورد معلنا التزامه المسبق بكل ما ينتج عنها.

وكان رفيق النتشة رئيس "هيئة مكافحة الفساد" قال في كلمة له في مؤتمر حول عمل الهيئة :ان محكمة جرائم الفساد أصدرت حكما على محمد دحلان بالسجن ثلاث سنوات ويتعذر تنفيذ القرار لعدم تواجد دحلان في الأراضي الفلسطينية.

وأضاف النتشة أن القضية تتعلق باختلاس حوالي 16 مليون دولار عندما كان دحلان يشغل منصبا قياديا في السلطة .