ورشة عمل حول المشاركة المدنية والحوار الوطني

رام الله- "القدس" دوت كوم- عقدت مؤسسة الملتقى المدني بالشراكة مع مؤسسة الانترنيوز، والمركز الفلسطيني للسياسات والمصادر الاعلامية، ورشة عمل تدريبية ضمن مشروع "دعم المشاركة المدنية والحوار الوطني" من خلال وسائل الاعلام الفلسطينية المستقلة.

واشارت منسقة المشروع في الملتقى المدني أليس عبده الى اهمية المشروع الذي ينفذ بالتعاون ما بين مؤسسات المجتمع المدني واعلاميين من مختلف القطاعات في الضفة وقطاع غزة.

وتم الاتفاق على خمس قضايا رئيسية للعمل عليها من أجل الخروج بحملات دعم ومناصرة حولها وهي: المخدرات، وحقوق النساء العاملات، وحقوق ذوي الاعاقة ودمجهم في سوق العمل، والبناء والتنظيم، ورياض الاطفال.

وتحدث الدكتور محمود فطفافطة من المركز الاعلامي للسياسات والمصادر الاعلامية، عن آليات العمل والطرق المثلى في التعاطي مع هذه القضايا، وكيفية العمل عليها مع المؤسسات والوزارات ذات العلاقة في القضايا الخمس فيما شدد فضل سليمان المستشار الاعلامي للمشروع على اهمية هذه القضايا التي تمس شريحة واسعة من المجتمع الفلسطيني، واهمية الحشد والمناصرة لها لتشكيل رأي عام فلسطيني حولها.

وفي نهاية اللقاء تم تقسيم المشاركين الى مجموعات تضم اعلاميين ومؤسسات المجتمع المدني، وجرى تدريبهم على كيفية العمل على هذه القضايا.