السفير التركي الجديد في اسرائيل يقدم اوراق اعتماده

رام الله- "القدس" دوت كوم- قدم أول سفير تركي يعين في اسرائيل منذ 2010 الاثنين أوراق اعتماده الى الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين، بعد ازمة سياسية استمرت ست سنوات بين البلدين، كما جاء في بيان.

واضاف بيان الرئاسة الاسرائيلية ان الرئيس ريفلين استقبل السفير مكين اوكيم في القدس، واغتنم هذه المناسبة لتقديم تعازيه بعد الاعتداء الدامي الذي وقع السبت في اسطنبول.

واعرب الرئيس الاسرائيلي عن الامل في فتح "صفحة جديدة واعدة" في العلاقات بين البلدين.

وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان تسلم الاسبوع الماضي اوراق اعتماد السفير الاسرائيلي في انقرة ايتان نايح.

ومكين اوكيم هو اول سفير تركي يعين في اسرائيل منذ الهجوم الذي شنه في 2010 كوماندوس اسرائيلي على اسطول كان يسعى الى كسر الحصار عن قطاع غزة. وقتل عشرة اتراك في الهجوم.

ثم شهدت العلاقات بين البلدين ازمة لم تحل إلا في حزيران/يونيو اثر اتصالات سرية في بلدان اخرى.

ووافقت اسرائيل على دفع تعويضات تبلغ 20 مليون دولار، وعلى ارسال مساعدة من تركيا الى قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس.

واعرب السفير التركي الجديد من جانبه عن الامل في ان يتيح "التعاون الاسرائيلي-التركي العمل لمصلحة بلدان اخرى وخصوصا السلطة الفلسطينية".وقد شجعت على هذا التطبيع الولايات المتحدة الحريصة على ان تستعيد تركيا، حليفتها في الحلف الاطلسي، علاقاتها الجيدة مع اسرائيل.