إجلاء 150 مدنيا في حالة صحية سيئة من حلب الشرقية

بيروت- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -تم إجلاء أكثر من 150 مدنيا، غالبيتهم مرضى بحالة صعبة، ليل الاربعاء الخميس من مركز طبي في حلب القديمة إثر سيطرة قوات النظام عليها، بحسب ما اعلنت اللجنة الدوية للصليب الاحمر.

وقالت اللجنة في بيان، ان الصليب الاحمر نقل أيضا جثث 11 شخصا قتلوا خلال المعارك التي شهدتها المنطقة قبل أيام وكانت في المبنى.

وتمت العملية بالاشتراك مع الهلال الاحمر السوري، وبعد ساعات على سيطرة قوات النظام على احياء حلب القديمة وانسحاب مقاتلي المعارضة منها.

واوضح الصليب الاحمر ان دار الصفاء هو دار للعجزة اساسا، لكن جهز لاستقبال مرضى يعانون من اضطرابات نفسية او جسدية. كما لجأ اليه عشرات المدنيين، وبعضهم جرحى.

وقالت مسؤولة اللجنة في سوريا ماريان غاسر في البيان، ان الاشخاص الذين تم اجلاؤهم "بقوا عالقين على مدى أيام عدة بسبب عنف المعارك"، مضيفة ان "عددا كبيرا منهم غير قادر على التنقل ويفترض ان يتلقوا علاجات خاصة".

وكانت المنظمتان تحاولان إجلاءهم منذ الثلاثاء، لكنهما اجبرتا على إرجاء العملية بسبب المعارك. وجاء في البيان "للأسف، بالنسبة الى بعض هؤلاء، وصلت العملية متأخرة.. توفي 11 إما بسبب المعارك وإما بسبب نقص العلاج".