شهيد برصاص الاحتلال على حاجز زعترة في نابلس

نابلس - "القدس" دوت كوم - قتلت قوات الاحتلال قبل قليل، شابًا على حاجز زعترة جنوب نابلس، رميًا بالرصاص، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن.

وأفاد مراسل "القدس" أن الشهيد يُدعى محمد مسكاوي، وهو من حي النقار في قلقيلية.

وادعت الشرطة الإسرائيلية على لسان الناطق بلسانها أن الشهيد حاول طعن عددا من الجنود، عند تقاطع الحافلات.

وذكرت وزارة الصّحة أنها بُلّغت رسمياً باستشهاد مواطن.

وأعلنت مصادر طبية، أن قوات الاحتلال رفضت تسليم جثمانه لطاقم الهلال الأحمر المتواجد في المكان، حيث أحضرت سيارة إسرائيلية، وقامت بنقله إلى جهة غير معلومة.