طائرات يعتقد أنها إسرائيلية تهاجم مطار المزة بدمشق ومواقع في الزبداني

رام الله- "القدس" دوت كوم- ذكرت تقارير واردة من مدينة دمشق اليوم الأربعاء، أن طائرة مجهولة الهوية يعتقد أنها إسرائيلية قصفت مطار المزة العسكرية في المدينة.

وبحسب التقارير فإن انفجارات عنيفة سمعت في المطار ومحيطه، واندلعت الحرائق بداخله دون معرفة مدى الخسائر البشرية والمادية والأهداف التي تم استهدافها داخل المطار العسكري الذي تتمركز فيه قوات من حزب الله وإيران بشكل كبير.

ويمتاز مطار المزة العسكري بأهمية كبيرة انطلاقا من أنه يشبه الرئة للنظام السوري في العاصمة دمشق وريفها الغربي، ويضم بداخله فرقا عسكرية وأمنية ومخابراتية متعددة، منها المخابرات الجوية والدفاع الجوي وسرية المهام الخاصة التابعة للمخابرات الجوية.

وخلال الأحداث في البلاد اعتمد النظام السوري على المطار كقاعدة ومنطلق أساسي لهجوم قواته على المناطق المحيطة (داريا – معضمية الشام – المزة).

وفي ذات السياق شنت طائرات الليلة الماضية غارات على مواقع لحزب الله اللبناني في الزبداني، دون معرفة مزيد من التفاصيل وسط ترجيحات أنها طائرات إسرائيلية.

وكانت طائرات إسرائيلية هاجمت منذ أيام مواقع لحزب الله على الحدود السورية- اللبنانية، بالإضافة إلى هدف عسكري في ريف دمشق.