استسلام 18 مسلحا من حركة طالبان شمالي أفغانستان

أفغانستان- "القدس" دوت كوم- شينخوا - قال مصدر في الجيش الأفغاني اليوم الثلاثاء، إن حوالي 18 عضوا من مقاتلي حركة طالبان نبذوا العنف، واستسلموا، في مقاطعة بادخشان شمال أفغانستان.

وقال غلام حضرت كريمى، المتحدث باسم الكتيبة الـ20 للجيش في المنطقة الشمالية لوكالة أنباء (شينخوا): "نبذ إجمالي 18 مسلحا العنف واستسلموا في منطقة تاغاب، مقاطعة بادخشان يوم الإثنين".

وأضاف المصدر أنه يوجد بين الأشخاص الذين استسلموا قائد محلي من حركة طالبان يدعى قاري محراب، وسلم المسلحون السابقون ما يربو على 13 سلاحا إلى السلطات العسكرية.

وأشار كريمى إلى أن استسلام المسلحين سيعزز السلام والاستقرار في أجزاء عديدة من المقاطعة الواقعة على بعد 315 كيلومترا شمال شرق العاصمة الأفغانية كابول.

وألقى ما يربو على 10 ألاف مسلح من حركة طالبان أسلحتهم، وانضموا لعملية السلام والمصالحة التي تدعمها الحكومة منذ منتصف عام 2010، عندما بدأت الحكومة مبادرتها، وفقا لمسؤولين، ولكن الجماعة المسلحة وصفت هذه الأنباء بأنها "لا أساس لها من الصحة".