"مكافحة الفساد" تنظم دورة تدريبية حول الصحافة الاستقصائية

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نظمت هيئة مكافحة الفساد اليوم الاثنين، دورة تدريبية للصحفيين الشباب بعنوان "الصحافة الاستقصائية في مكافحة الفساد"، بالتعاون مع بعثة الشرطة الأوروبية في فلسطين وبالشراكة مع وزارة الاعلام ونقابة الصحفيين.

ويشارك في التدريب عدد من الخبراء العرب، هم سعد حتَّر وحمود المحمود ورائد نشيوات، بالإضافة الى عدد من الخبراء الفلسطينيين، والاتحاد الأوروبي.

وعبر مدير عام ديوان رئيس هيئة مكافحة الفساد أ. سعيد شحادة،عن سعادته بعقد هذه الدورة التدريبية التي تهدف الى تمكين الصحفيين الفلسطينيين من اعداد تحقيقات استقصائية متخصصة في الكشف عن الفساد، والتي تعكس الرؤية في اعتماد التحقيقات الصحفية المستوفية الشروط القانونية والمهنية.

وأكد شحادة أن التعاون المستمر والنوعي مع الصحفيين ليس فقط هدف للهيئة، بل رؤية واستراتجية تهدف الى توسيع قاعدة العاملين على مكافحة الفساد في فلسطين، ما يعني بالضرورة، نقل فكرة العمل من اطار المؤسسة الى مدى أبعد يتمثل في الشراكات المجتمعية والاعلامية في هذا الجهد الهام.

من جانبها، أكدت رئيس وحدة العلاقات العامة والمكتب الصحفي نداء يونس، على أن الاعلام ما يزال ناقلا لخبر الفساد، وليس صانعا رئيسيا له رغم ارتفاع عدد التحقيقات الاستقصائية في السنتين الاخيرتين، وعلى المؤسسات الرسمية تطوير قدرات الصحفيين الاستقصائيين في هذا المجال.

وأضافت، "في الوقت الذي نتحدث فيه عن جهود فلسطين في مكافحة الفساد، ندرك تماماً موقع هذه التحقيقات في استراتيجيتنا كوزارة اعلام وفي استراتيجية هيئة مكافحة الفساد، ونعلي رغبتنا في الذهاب الى أبعد مدى، والى تطوير المنظومة القانونية ذات العلاقة بالعمل الصحفي مثل قانون المطبوعات والنشر 1995، والدفع باتجاه اقرار قانوني الجرائم الالكترونية وقانون الحق في الوصول الى المعلومات".