مرشح حزب الخضر يتصدر الانتخابات الرئاسية النمساوية واليمين المتطرف يقر بهزيمته

فيينا - "القدس" دوت كوم - تصدر مرشح حزب الخضر الليبرالي الكسندر فان دير بيلين الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية النمساوية اليوم الاحد متقدما على منافسه مرشح اليمين المتطرف نوبرت هوفر، حسب توقعات التلفزيون النمساوي العام.

وافادت هذه التوقعات التي شملت الاقتراع بالمراسلة بأن فان دير بيلين (72 عاما) حاز 53,6 في المئة من الاصوات مقابل 46,4 في المئة لهوفر (45 عاما).

وأقر اليمين المتطرف بهزيمته وقال الامين العام لحزب (الحرية) هيربرت كيكل للتلفزيون العام : "ارغب في تهنئة فان دير بيلين بهذا الفوز".

بدوره، هنأ هوفر فان دير بيلين بفوزه.

كما أقر مدير حملة نوربرت هوفر مرشح اليمين المتطرف للرئاسة في النمسا بهزيمة هوفر أمام الزعيم السابق لحزب الخضر ألكسندر فان دير بيلين.

وقال :"الخلاصة هي أن الأمر لم يكلل بالنجاح".

وأضاف : "في هذه الحالة فإن المؤسسة التي تدخلت مرة أخرى لمنع التجديد قد فازت".

واظهرت النتائج الاولية التي بدأت تصدر ان فان دير بيلين يسجل في العديد من الدوائر تقدما بنقاط عدة مقارنة بالدورة الثانية التي جرت في ايار (مايو) الماضي قبل ان يتم الغاؤها.

وكان فان دير بيلين فاز في الدورة المذكورة ولكن بفارق لم يتجاوز 31 الف صوت.

ومنصب رئيس الدولة في النمسا فخري، لكن فوز هوفر كان سيشكل انتصارا جديدا للمعسكر الشعبوي بعد ستة اشهر من فوز مؤيدي خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي ودونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الاميركية.