المغرب ونيجيريا يطلقان أضخم مشروع لنقل الغاز في افريقيا

الرباط- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- اطلقت المغرب ونيجيريا السبت مشروعا لإنجاز خط إقليمي لأنابيب الغاز سيربط نيجيريا بالمغرب مرورا بالعديد من بلدان غرب افريقيا، في مشروع هو الأضخم من نوعه على الصعيد القاري.

وجاء إطلاق هذا المشروع في حفل بأبوجا ترأسه الرئيس النيجيري محمد بوخاري والعاهل المغربي الملك محمد السادس الذي يقوم بزيارة رسمية لهذا البلد.

وجاء في بيان رسمي صدر بالمناسبة أن البلدين قررا تدارس واتخاذ إجراءات ملموسة من أجل تنفيذ مشروع خط إقليمي لأنابيب الغاز سيربط موارد الغاز في نيجيريا بالعديد من بلدان غرب إفريقيا وصولا للمغرب.

وسجل البيان أن المشروع من شأنه تعزيز الاندماج الاقتصادي الإقليمي في افق توفير ربط كهربائي مشترك وأحداث سوق إقليمية تنافسية للكهرباء يتم ربطها مستقبلا بالسوق الأوروبية، مضيفا أن من شأن المشروع كذلك تطوير أقطاب صناعية مندمجة في المنطقة في قطاعات من قبيل الصناعة والزراعة والأسمدة من أجل استقطاب رؤوس أموال أجنبية وتحسين تنافسية الصادرات.

ونيجيريا بها أكبر احتياطي من الغاز في أفريقيا.

وستمتد هذه القناة من أنابيب الغاز على طول 4 الف كلم ، وينتظر في وقت لاحق من المشروع أن تمتد لتبلغ أوروبا من أجل تسويق الغاز هناك.

ولم يفصح الجانبان عن قيمة هذا المشروع، ولا حصة كل بلد منه؛ أو البلدان الأخرى التي سيعبرها، إلا أن تقديرات اقتصادية تفيد بأن القناة ستكلف الملايين من الدولارات.