هجمات الكترونية جديدة تستهدف وكالات ومؤسسات حكومية حيوية في السعودية

الرياض - "القدس" دوت كوم - استهدفت هجمات جديدة اجهزة حاسوب تابعة للحكومة السعودية كما اعلنت صحيفة (اراب نيوز) المحلية اليوم الجمعة.

ونقلت عن المركز الوطني السعودي لامن المعلومات اعلانه "الكشف عن هجمات مدمرة الكترونية ضد وكالات ومؤسسات حكومية حيوية".

وبين الاهداف قطاع النقل، وفقا للمصدر دون الخوض في تفاصيل.

وكان المركز حذر في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي من "تهديدات منظمة لوضع بعض الوكالات خارج الخدمة"، حسب (اراب نيوز).

واضافت ان قراصنة حاولوا من الخارج زرع برمجيات خبيثة او فيروس لعرقلة بيانات مستخدمي هذه الاجهزة.

وكانت شركة (سيمانتك) الاميركية المختصة بأمن المعلومات الالكترونية اعلنت الثلاثاء ان البرنامج الخبيث (شمعون) الذي يحذف محتويات الاقراص الصلبة "عاود الظهور بشكل مفاجئ، وتم استخدامه في موجة جديدة من الهجمات ضد اهداف في السعودية".

واضافت ان (شمعون) كان استخدم في الهجمات ضد قطاع الطاقة السعودي عام 2012، "ولم يتغير الى حد كبير مقارنة مع نسخته التي تم استخدامها قبل اربع سنوات".

وتابعت (سيمانتك): "يبدو أن منفذي الهجوم قاموا بعمل كبير من التحضيرات للعملية".

واشارت الى "اعادة تكوين البرنامج الخبيث مع كلمات السر التي يبدو انها سرقت من المنظمات المستهدفة وربما استخدمت لانتشاره".

الا ان الشركة الاميركية لم تحدد هوية مرتكبي الهجوم الذي يعود تاريخه الى 17 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي او الاجهزة الحكومية المتضررة في السعودية.

واكدت ان "مرتكبي الهجوم يريدون بشكل واضح لفت انتباه من استهدفوهم".

وفي اب (اغسطس) الماضي، كانت وسائل الاعلام السعودية ذكرت ان هجمات الكترونية استهدفت عددا من مؤسسات الدولة والمنشآت الحيوية التي لم تحددها.

يذكر ان مسؤولين في اجهزة الاستخبارات الاميركية كانوا اشتبهوا في تورط ايران في الهجمات الالكترونية عام 2012 ضد شركة النفط السعودية (ارامكو) وشركة الغاز القطرية (راس غاز).