مسلسل تغيير المدربين في الدوري لا يتوقف

رام الله- "القدس" دوت كوم- بات تغيير الأجهزة الفنية، هو الطريق السهل أمام إدارات الأندية الفلسطينية، رغبة في تحسين نتائج فرقها، التي تهتز من فترة لأخرى.

ومع مرور 8 جولات على دوري المحترفين الفلسطيني بالضفة الغربية، تم تغيير أكثر من نصف المدربين، كان آخرهم مدرب شباب الخضر، الذي غير مدربه أكثر من مرة.

وتمثل أول تغيير للمدربين في استقال رائد عساف مدرب شباب الخليل، وتعيين أيمن صندوقة.

ورغم أن إدارة النادي، كانت لا ترغب في التغيير في ظل قناعتها بالعمل الذي يقوم به المدرب، إلا أن إصرار عساف، ومطالبات الجماهير بضرورة، التغيير سرّعت من قرار قبول الاستقالة.

لكن مع التغيير، الذي طالبت به الجماهير، إلا أن نتائج الفريق لم تتحسن بالشكل الذي كانوا ينتظرونه، فالفريق خسر الديربي أمام الظاهرية 2-1، وفاز بصعوبة بالغة على يطا بهدف يتيم.

ولم يختلف الحال في أهلي الخليل، وإن اختلفت النتائج، فأيمن صندوقة، أحرز مع الفريق لقبين منذ انطلاق الموسم، وهما: كأس السوبر، وكأس فلسطين على حساب شباب خان يونس، لكن النتائج تراجعت في الدوري، فاستقال، وتم تعيين إبراهيم أبو ارقيق، بدلا منه.

وبدأ بلاطة، الموسم مع بهاء البدرساوي، وقبل أسبوعين، تم التعاقد مع سعيد أبو الطاهر، من أجل تحسن النتائج.

المصدر: كورة