بلدية نابلس تبدأ بفرض غرامات على إلقاء النفايات في الأماكن العامة

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- باشرت بلدية نابلس اتخاذ اجراءات وعقوبات مشددة بحق المواطنين والتجار وأصحاب البنايات السكنية الذي يلقون نفاياتهم في الأماكن العامة والشوارع وفي محيط محلاتهم التجارية وفي الأراضي الفارغة في مختلف أنحاء المدينة.

وقالت بلدية نابلس في بيان لها ان هذه الاجراءات تأتي ضمن الإجراءات الصارمة والخطط التي وضعتها البلدية مؤخرا لتحسين الوضع البيئي والصحي في المدينة.

واضافت انه وبالرغم من العديد من النداءات والمناشدات وحملات التوعية المستمرة والمتكررة التي صدرت عن البلدية على مدار الأعوام الماضية، إلا أن إلقاء النفايات في الشوارع والأماكن العامة واستباحة حق المواطنين في الـتأثير سلبا على المظهر الحضاري للمدينة، لا زالت تشكل القضية الأهم التي تؤرق الزائر والبلدية والمواطنين حد سواء.

وبهذا الخصوص، قامت دائرة الصحة والبيئة في البلدية بمتابعة ومراقبة كافة المحلات التجارية وسط المدينة وفي قلب البلدة القديمة وكذلك البنايات السكنية والمواطنين بشكل عام، وتم ضبط العديد من أصحاب المحلات التجارية الذين يلقون نفاياتهم ومخلفات محلاتهم في الشوارع العامة دون اكتراث بما يسببه ذلك من أثر بيئي سلبي سواء على المدينة أو على المواطنين بشكل عام.

وقال رئيس لجنة بلدية نابلس المهندس سميح طبيلة أن البلدية لن تتهاون مع هذه القضايا التي تضر بالصحة العامة والوضع البيئي للمدينة، وتؤثر سلبا على تدفق الزائرين والوافدين للمدينة من مختلف أنحاء الوطن والخارج.

وأضاف أنه تم منح صلاحيات واسعة لمدير قسم الصحة والبيئة، لتنفيذ القرارات الصادرة عن البلدية والقاضية بتحرير مخالفات مالية وتحويل كافة المخالفين للمحكمة لاتخاذ المقتضى القانوني بحق كل من يلقي النفايات في الأماكن العامة ولا يلتزم بالتعليمات الصادرة عن البلدية.

من جانبه، أفاد رئيس قسم الصحة والبيئة الدكتور نضال منصور ان طواقم الصحة والبيئة تقوم بجولات ميدانية يوميا في مختلف مواقع المدينة وأحيائها خاصة في وسط المدينة والبلدة القديمة لضبط وضع النظافة والمخالفين، وتحويلهم لمحكمة الصلح، مشيرا إلى أنه تم تحرير أكثر من 20 مخالفة للتجار الذي يلقون نفاياتهم أمام محلاتهم، بما في ذلك مواطنين غير ملتزمين بتعليمات النظافة العامة.

من ناحية أخرى، قال منصور أن فرق التفتيش التابعة لقسم الصحة والبيئة عملت على فرض غرامات كبيرة للعديد من أصحاب المحلات غير المرخصة بموجب القانون المعمول به في بلدية نابلس، حيث فرضت غرامات على أكثر من 45 من المحلات واصحاب المهن بمبالغ وصل أقصاها إلى 2000 شيكل.

وتوجهت بلدية نابلس بالدعوة إلى كافة أصحاب المحلات التجارية والمخازن الخاصة والمستودعات والبقالات والكراجات لعدم استخدام حاويات النفايات الصغير الحجم سعة (1 كوب) لنفاياتهم التجارية، مثل الكرتون والنايلون والخردة والأثاث، وإنما الحاويات الكبيرة المخصصة لذلك.

وأخطرت أصحاب محلات الدواجن واللحوم بعدم إلقاء المخلفات أمام محلاتهم، وإنما وضعها في أكياس محكمة الإغلاق ووضعها في الحاويات المخصصة لذلك في المنطقة الشرقية والغربية من المدينة وفي فترة المساء.

وفيما يتعلق بمخلفات البناء، طالبت بلدية نابلس أصحاب الورش بإزالتها فور الانتهاء من عملية البناء، وعدا ذلك، فإنه سيتم فرض غرامات باهظة على أصحابها وإزالتها على نفقتهم الخاصة.

وأكدن بلدية نابلس حرصها الشديد على الحفاظ على نظافة المدينة ومظهرها الحضاري الذي يعكس بالضرورة ثقافة أهلها، داعية الجميع للتعاون مع طواقمها وتذليل مهمتهم في الإبقاء على مدينة نابلس في أبهى صورها.