"فنونيات" تحيي فعاليات اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في المكسيك

رام الله- "القدس" دوت كوم- تحيي فرقة فنونيات للفلكلور والرقص الشعبي، اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، في عدة مدن مكسيكية، بدعوة من سفارة فلسطين في المكسيك، وبترشيح من المجلس الأعلى للشباب والرياضة.

وتقدم فرقة فنونيات خمسة عروض في عدة مدن مكسيكية على مدار أسبوع، تستعرض خلاله أبرز تحديات الشعب الفلسطيني ومقاومة الاحتلال.

وتقدم الفرقة لوحات تراثية مستوحاة من الدبكة الفلسطينية التقليدية، والتي توضع في إطار قالب جمالي معاصر، فيما يرتدي الراقصون اللباس التقليدي الفلسطيني للرجال، وترتدي الفتيات الثوب الفلسطيني بقطبه المتنوعة المخصص للمرأة.

وأكد مدير الفرقة معتز قرعوش، على أهمية مشاركة الفرقة في إحياء الامسيات الفنية، لما في ذلك من دور في التبادل الثقافي الفلسطيني والدول الأخرى.

وبين قرعوش أن فرقة فنونيات تأسست من أجل توريث الفلكلور والتراث الشعبي من جيل لآخر، وحفاظاً على الهوية من الاندثار، وللتمسك بالدبكة الفلسطينية، والتي تعد أحد أهم صور التراث.

ويعد التاسع والعشرون من شهر تشرين الثاني يوما للتضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني.