السعودية: أنباء عن منع الكاتب خاشقجي من الظهور الإعلامي

السعودية- "القدس" دوت كوم- أثار غياب مقال الكاتب السعودي المعروف، جمال خاشقجي، في عدد صحيفة "الحياة" التي تنشر مقالاته منذ 5 سنوات، تساؤلات عدة وسط أنباء عن منعه من قبل سلطات بلاده من الكتابة؛ سواء فى الصحف المحلية أو الخارجية، ومنع ظهوره فى المحطات التلفزيونية العربية والأجنبية، بالإضافة إلى منعه من المشاركة في الندوات والمؤتمرات السياسية.

وقالت وسائل إعلام عربية، إنه تم التعميم بذلك على محطات تلفزيونية أبرزها العربية والحدث وقنوات خليجية أخرى.

وكان مصدر رسمي سعودي مسؤول أكد قبل أسبوعين فى بيان، أن خاشقجي لا يمثل المملكة العربية السعودية فى كل مقابلاته أو تصريحاته الصحفية.

وقيل إن ذلك جاء بمثابة تبرئة من مداخلة له بأحد مراكز الأبحاث فى واشنطن، والتي انتقد فيها وصول دونالد ترامب إلى سُدة الرئاسة فى الانتخابات الأميركية الأخيرة.

وكان معهد واشنطن نشر كلام الكاتب جمال خاشقجي، الذي قال "عندما يتعلق الأمر بالشرق الأوسط، تُعتبر مواقف دونالد ترامب متناقضة، لا سيما في ما يخص إيران؛ ففي حين أن السعودية قلقة حتمًا حيال وجود تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق، إلا أنها أكثر قلقًا إزاء أفعال إيران الشيعية، وقد جاهر ترامب بعداوته لإيران، لكنه يقف أيضًا في صف بشار الأسد في الصراع السوري، مما يعزز في النهاية هيمنة إيران على المنطقة، وبالتالي، فإن السعودية محقةٌ في قلقها إزاء تسلُّم ترامب سدّة الرئاسة".