فريق كلينتون يشارك في التعداد الجديد للاصوات في ولاية ويسكونسن

واشنطن - "القدس" دوت كوم - اعلن فريق هيلاري كلينتون المرشحة الديموقراطية الخاسرة للانتخابات الاميركية، اليوم السبت، انه سيشارك في التعداد الجديد للاصوات في ولاية ويسكونسن، مع الاشارة الى انه لم يلاحظ حتى الان حصول تجاوزات خلال الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها الجمهوري دونالد ترامب.

وكانت المرشحة المستقلة في هذه الانتخابات المدافعة عن البيئة كيل ستين سلمت امس الجمعة طلبا رسميا لاعادة تعداد الاصوات في ولاية ويسكونسن، التي تعتبر معقلا ديموقراطيا الا انها صوتت في الثامن من تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي لصالح الجمهوريين.

وتنوي ستين ايضا طلب تعداد جديد للاصوات في ولايتي بنسلفانيا وميتشيغن اللتين فاز فيهما ترامب ايضا.

وكان الرئيس المنتخب فاز في هذه الولايات الثلاث ولكن بفارق مئة الف صوت فقط.

وفي النهاية فاز ترامب في السباق الى البيت الابيض بعد ان جمع 290 ناخبا كبيرا مقابل 232 لكلينتون التي لم تعترض على النتائج.

وحسب جيل ستين فان خبراء في الانتخابات سجلوا في هذه الولايات الثلاث حصول "خلل اثار قلقا" حيال صحة النتائج.

وقال مارك اريك الياس وهو محام يعمل في فريق كلينتون الانتخابي : "بما اننا لم نعثر على أدلة كافية لحصول قرصنة او محاولة من الخارج للعبث بالتكنولوجيا المستخدمة في التصويت، لم نفكر في اللجوء الى هذه الامكانية"، في اشارة الى طلب اعادة التعداد.

واضاف : "وبما ان تعدادا جديدا قد بدأ، فاننا ننوي المشاركة لنتأكد من ان الالية ستجري بشكل مناسب لجميع الاطراف".

وتابع المحامي : "وفي حال قررت جيل ستين المضي في المطالبة بإعادة تعداد الاصوات في ولايتي بنسلفاينا وميتشيغن ايضا فسنتصرف بالطريقة نفسها".

وتقدم ترامب على كلينتون بـ 20 الف صوت في ويسكونسن و70 الفا في بنسلفانيا و10 الاف في ميتشيغن.