العمال يتظاهرون أمام مجلس الوزراء في غزة احتجاجا على اوضاعهم

غزة- "القدس" دوت كوم- نظم المئات من العمال، الخميس، مظاهرة احتجاجية أمام مقر مجلس الوزراء في مدينة غزة، للتنديد بالوضع الذي تعاني منه شريحة العمال، مطالبين الجهات المسؤولة عنهم بالوقوف عند مسؤولياتها.

وقال سامي العمصي رئيس الإتّحاد العام لنقابات عمّال فلسطين، إن مليون عامل متعطل عن العمل في قطاع غزة، حيث تجاوزت نسب البطالة في صفوف العمال 60%، ونسب الفقر تجاوزت 70% مبينا أن العمال هي اكبر وأكثر شريحة مهمشة في القطاع.

وطالب العمصي السلطة الفلسطينية والحكومة الفلسطينية ووكالة غوث وتشغيل للاجئين وكافة الجهات، بالوقوف عند مسؤولياتها اتجاه العمال المنكوبين في قطاع غزة.

ودعا العمصي المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل من اجل رفع الحصار عن قطاع غزة، حيث أن المستفيد الأول من رفع الحصار هو العامل الفلسطيني في غزة.

ودعا المتظاهرون مصر بالعمل للتخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والعمل على فتح معبر رفح، وطالب العمال بالتخفيف من فرض الحد الأدنى للأجور والتفتيش المستمر على ورش العمل والتخفيف من شروط عمل التأمين الصحي وجعله متاحا للجميع دون قيود.