"فاتن" تضيء فروعها العشرة في غزة بالطاقة الشمسية

غزة- "القدس" دوت كوم- نفذت مؤسسة فاتن لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة المرحلة الثانية من مشروع إضاءة فروعها العشرة في قطاع غزة بالطاقة الشمسية، في مبادرة منها لتخفيف آثار المعاناة الناجمة عن أزمة الكهرباء، والحصار المفروض على قطاع غزة.

وتأتي هذه الخطوة استكمالأ للمرحلة الأولى بداية هذا العام في إضاءة فرعها الإقليمي والرئيسي في مدينة غزة بالطاقة الشمسية، حيث توفر الخلايا الشمسية حاجة الفرع من الكهرباء اللازمة لتسيير العمل بصورة طبيعية.

وأعلن مدير عام مؤسسة "فاتن" أنور الجيوسي عن مضي المؤسسة بتزويد فروعها العاملة في قطاع غزة كاملة والبالغة 10 فروع بالخلايا الشمسية للمساهمة في استمرارية عملها وتوفير الخدمة الأفضل لمقترضيها، مشيراً الى أن المؤسسة ستظل صاحبة الريادة بالمساهمة في تنفيذ ودعم وتأهيل المشاريع التنموية في فلسطين، لا سيما بأن هذه المبادرة ستكون نواة التطور النوعي في قطاع الطاقة في غزة.

كما عبر عن سعادته بأن تكون مؤسسة "فاتن" من أوائل المؤسسات التي تتبنى مثل هذا المشروع، وفخره بايجاد قطاع تمويلي حيوي يخدم أبناء شعبنا، خاصة وأن مؤسسة "فاتن" قامت ضمن مسؤوليتها المجتمعية خلال العام الحالي بتزويد 6 مستشفيات ومستوصفات في قطاع غزة بالخلايا الشمسية المولدة للكهرباء.

كما بادرت قبل نحو عامين للتبرع بإضاءة ما يقارب 50 منزلاً للفقراء في مناطق عدة من قطاع غزة بالخلايا الشمسية، في مسعى منها للتخفيف من معاناة أبناء هذه العائلات وإيجاد المناخ المناسب لمتابعة دراستهم بدلا من الاعتماد على إنارة الشموع التي تسببت بالعديد من الحرائق وحالات الوفاة.

وذكرت المدير الإقليمي في غزة منى العلمي أن هذه المبادرة تأتي انطلاقاً من المسؤولية المجتمعية التي واصلت مؤسسة "فاتن" تطويرها وتنفيذها وفق رؤى واضحة تجاه موظفيها ومقترضيها والمجتمع الفلسطيني ككل.

وأشارت العلمي الى أن لمؤسسة فاتن على الدوام بصمة إنسانية وتنموية واضحة في كل برامجها وأنشطتها أينما تواجدت، حيث سيكون لاستكمال تنفيذ هذا المشروع أثر ايجابي كبير وملموس في إضاءة الفروع بالطاقة الكهربائية المتولدة من الخلايا الشمسية وهي طاقة نظيفة وآمنة، وبما يلبي ويخدم مصالح مقترضيها بالدرجة الأولى بتقديم الخدمة الأفضل لهم، وهي متوافقة مع الأنشطة التي تدعمها سلطة النقد الفلسطينية.