حماس: بناء جدار عين الحلوة يخالف القوانين الدولية

بيروت - "القدس" دوت كوم - قال مصدر مسؤول في حركة حماس، إن قرار السلطات اللبنانية ببناء جدار أمني عازل حول مخيم عين الحلوة، خطوة خاطئة في المكان والزمان، ويمثل مخالفة للقوانين الدولية ولمبادئ حقوق الإنسان والعلاقات الفلسطينية اللبنانية.

وأكد المصدر المسؤول في بيان صحفي، أن بناء الجدار من شأنه إلحاق الضرر بقضية اللاجئين الفلسطينيين وتهديد مستقبلهم ومصالحهم، ويزيد من معاناتهم الإنسانية والمعيشية، فضلاً عن الرسالة المعنوية المؤذية التي سيكرسها في أذهانهم، كما قال.

وأضاف "هذا القرار من شأنه زيادة التوتر والاحتقان وتأجيج الخلافات، في حين بذلت جميع الأطراف المعنية في السنوات الأخيرة جهودًا لمنع التوتر وللمحافظة على الأمن والاستقرار ولمواجهة الفتنة الطائفية".

ودعا المصدر إلى إطلاق حوار فلسطيني لبناني شامل يتناول جميع القضايا المشتركة ويحفظ العلاقات ويحمي المصالح المشتركة كحل أمثل لإنهاء الخلافات الفلسطينية اللبنانية.

كما أبدى رفضه لسياسة العزل الجماعي للمخيمات الفلسطينية في لبنان، وأي إجراء سياسي أو أمني يهدد مصالحهم ويؤثر سلبًا على حقوقهم الإنسانية وحياتهم الاجتماعية، منوهًا إلى أنّ بناء الجدار يؤكد وجود نظرة أمنية لبنانية في التعامل مع قضية اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.