نقل الاسير نائل البرغوثي لزنازين "ريمون "

جنين -"القدس" علي سمودي - نقلت سلطات الاحتلال أمس الاحد، عميد الأسرى الفلسطينين والعرب المعتقل نائل البرغوثي (59 عاماً) من سجن "النقب " الصحراوي الى زنازين سجن "ريمون "، دون إبداء اي اسباب.

وأفادت مصادر "لقدس" دوت كوم، أن البرغوثي نُقل منذ فترة الى سجن النقب لجمعه مع شقيقه المعتقل الاداري عمر البرغوثي وابنه، وقبل اسبوعين طلبت الادارة نائل بهدف نقله من هناك، لكنها لم تطبق القرار بسبب اعتراض المعتقلين على ذلك، إلا أن محاولاتهم لالغاء القرار باءت بالفشل .

واستدعت ادارة سجن "النقب " صباح امس الاحد الاسير نائل وابلغت الاسرى بنقله الى سجن "ريمون "، لكنها أعاقته واحتجزته ليلة في سجن "اوهليكدار "، ثم نقلته الى قسم الزنازين في سجن "ريمون" دون ابدعاء الاسباب .

واشار المعتقل المحرر المحامي رعد صافي من قرية نعلين الذي افرج عنه اليوم الاثنين من سجن "النقب "، أنه كان التقى نائل قبل أيام، وكان بصحة ممتازة ، موضحاً ان قرار نقله كان مفاجأة لجميع المعتقلين .

وافادت المحررة ايمان نافع زوجة نائل "لقدس" دوت كوم، أن المعتقل حسين خالد عبد الكريم الذي تحرر اليوم من سجن "ريمون "، اكد أنه لا علم للحركة الأسيرة بوجود نائل في هذا السجن (ريمون) الامر الذي اثار قلق عائلة الاسير نائل.

ودعت زوجة الاسير البرغوثي مختلف الجهات للتحرك ولمتابعة هذه القضية وحماية زوجها، والكشف عن مصيره وخلفيات نقله وزجه في الزنازين ، محملة سلطات الاحتلال كامل المسؤولية عن حياته .

وأعاد الاحتلال اعتقال نائل البرغوثي من منزله في قرية "كوبر " بمحافظة رام الله في 18-6-2014 ، بعدما قضى حراً عام ونصف من الافراج عنه علما انه قضى في سجون الاحتلال نحو 37 عاما.