مناقشة تعديل النظام المالي للهيئات المحلية

اريحا- "القدس" دوت كوم- عقد الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية يوم امس ورشة عمل في مدينة أريحا لمناقشة النظام المالي للهيئات المحلية المقترح من وزارة الحكم المحلي، بمشاركة رؤساء البلديات والمدراء العامين للبلديات والمدراء الماليين.

وقال موسى حديد رئيس بلدية رام الله ان الاتحاد سيعمل في الفترة القادمة على تنفيذ خطة العمل التي اقرتها الهيئة الادارية للاتحاد للعامين القادمين ، والتي تضم سلسلة من الانشطة الهادفة الى تفعيل دور الاتحاد، وأوضح ان الاتحاد بصدد تقديم العديد من مسودات الأنظمة التي تخص الهيئات المحلية والتي تشتمل على تعديلات عديدة على أنظمة قديمة بحاجة الى تطوير من اجل مصلحة مشتركة ما بين الوزارة والهيئات المحلية لتطوير عمل الاخيرة ورفع كفاءاتها.

ورحب محافظ اريحا والأغوار ماجد الفتياني بالمشاركين في الورشة التي تعقد في مدينة اريحا على مدار يومين ضمن برنامج عمل مكثف للخروج بتوصيات وملاحظات على مسودة النظام المالي للهيئات المحلية.

بدوره أكد حسين الأعرج وزير الحكم المحلي، ان الوزارة تسعى مع الهيئات المحلية الى تنمية اقتصادية في المدن الفلسطينية ومستقبلا في الاقاليم التنموية، بحيث يكون هذا النظام المالي المعدل تحضيرا للبلديات اداريا وماليا وقانونيا، وعبر عن تقديره لأخذ الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية دوره في عمل مسودات للأنظمة والاحتياجات الخاصة بعمل الهيئات المحلية.

كما أوضح توجه الوزارة لزيادة اختصاصات وصلاحيات الهيئات المحلية، مشيرا الى ان هذا التوجه بحاجة الى نظام مالي يدعمه، ومن بينها عمليات الجباية بطريقة فاعلة.

وتوزع المشاركون في الورشة التي عقدت بدعم من الاتحاد البلديات الهولندية والتعاون الدولي الدنماركي والتعاون الفني الالماني، ضمن مجموعات عمل لمناقشة بنود النظام المالي المقترح.