مؤتمر حول الاعلام الجديد في فلسطين

الخليل- "القدس" دوت كوم- نظمت كلية فلسطين التقنية في العروب مؤتمرا حول الاعلام الجديد في فلسطين بعنوان "الاعلام الجديد في فلسطين .. قضايا وآفاق"، شارك فيه حشد من الصحافيين والاكاديميين والباحثين والطلبة.

وعرضت في المؤتمر عدة أوراق عمل بحثية تناولت التحولات الكبيرة في مجال الإعلام والاتصال في السنوات الأخيرة، وما ترتب على ذلك من تغيير في أساليب إنتاج وتوزيع وتلقي المعلومات.

وثمن عميد الكلية الدكتور مهيب ابو لوحة، خلال افتتاح المؤتمر دور الاعلام الفلسطيني في نقل صورة ما يجري في فلسطين، مؤكدا على ضرورة الارتقاء بالإعلام لتحسين الصورة المهنية لهذا القطاع الهام في فلسطين.

واوصى المشاركون بضرورة تشكيل لجنة فلسطينية متخصصة في الاعلام الجديد، وتفعيل الاعلام الجديد في خدمة القضية الفلسطينية، وتشجيع التعليم الالكتروني، واحترام اخلاقيات المهنة، واقتراح قانون خاص للإعلام الجديد، وتوظيف الاعلام الجديد في التأثير على الفرد ايجابيا.

وقدمت خلال الجلسة الاولى ثلاث اوراق بحثية لكل من الدكتور محمود فطافطة، عن تأثير الاعلام الجديد على الاعلام المحلي، وورقة للأستاذ علي الجرير حول توظيف الاعلام الجديد في التعليم الاكاديمي، وتوظيف الصحافيين الفلسطينيين لصفحاتهم على الفيس بوك ، فيما عرضت في الجلسة الثانية اوراق عمل لكل من المحاضرة سناء العطاري حول صورة المرأة في الاعلام الجديد، كما قدم المخرج محمود اللحسة ورقة حول "السوق السوداء" والاعلام الجديد، كما تطرق الباحث محمود حريبات في ورقته الاخيرة الى توظيف وسائل الاعلام الاجتماعي في خدمة طالب الاعلام.

وتضمنت الجلسة الثالثة ثلاث اوراق بحثية لكل من مدير قسم الاعلام الاجتماعي في وكالة معا احمد تنوح، حول تأثير وسائل الاعلام الجديد على وسائل الاعلام التقليدي، واخرى للمحاضر في جامعة فلسطين الاهلية مصطفى بدر حول حقوق الملكية للصحفيين وثالثة للصحافي هيثم الشريف حول توظيف ومصداقية الخبر الصحفي في فيسبوك.