مسؤولون أمريكيون يصلون إلى أستراليا لتقييم حالات طالبي اللجوء

سيدني- "القدس" دوت كوم- (رويترز)- قال رئيس الوزراء الأسترالي مالكوم ترنبول اليوم السبت، إن مسؤولين أمريكيين وصلوا إلى أستراليا لبدء تقييم حالات طالبي لجوء محتجزين على جزيرة مانوس التابعة لبابوا غينيا الجديدة وجزيرة ناورو حتى يعاد توطينهم في الولايات المتحدة.

وكانت أستراليا أعلنت الأسبوع الماضي أنها توصلت لاتفاق تقبل بموجبه الولايات المتحدة عددا كبيرا من اللاجئين المحتجزين في مراكز خارجية تمولها أستراليا وعددهم 1200 لاجئ إلا أن انتخاب دونالد ترامب للرئاسة الأمريكية ألقى بظلال من الشك على الاتفاق.

وقال ترامب خلال حملته الانتخابية إنه يدعو لفرض حظر تام على دخول المسلمين الولايات المتحدة لكنه عدل موقفه فيما بعد واقترح أن يفرض الحظر على مواطني الدول "التي نال منها الإرهاب".

ومعظم طالبي اللجوء في مراكز الاحتجاز مسلمون فروا من الصراعات في العراق وسوريا وأفغانستان وباكستان.

ومن غير المرجح إعادة توطين اللاجئين قبل تنصيب ترامب في 20 كانون الثاني وقال ترنبول إن المسؤولين الأمريكيين سيضعون الجدول الزمني.