الأمم المتحدة تحذر من الانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية

رام الله- "القدس" دوت كوت- دعا المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة المجتمع الدولي لتقديم دعم قوي للمحكمة الجنائية الدولية وذلك في ضوء إعلان عدد من الدول انسحابها من المحكمة.

ورأى زيد رعد الحسين أنه "لا بديل عن هذه المحكمة".

وجاء تصريح الحسين لدى انطلاق المؤتمر الذي يضم الدول الـ 124 الموقعة على اتفاقية المحكمة الجنائية الدولية اليوم الأربعاء في لاهاي.

وحذر المفوض السامي الدول الأفريقية بشكل خاص من الانسحاب من عضوية المحكمة قائلا: "لا تغشوا الضحايا".

وكانت كل من جامبيا و بوروندي و جنوب أفريقيا قد أعلنت انسحابها من المحكمة في تشرين أول/أكتوبر الماضي وبررت ذلك بأن المحكمة متحيزة ضد القارة السوداء.

وتحقق تسع من بين إجمالي عشر قضايا تنظرها المحكمة في جرائم وقعت في القارة الأفريقية.

وتلاحق المحكمة الجنائية الدولية منذ عام 2002 جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية و جرائم إبادة جماعية.

وليست روسيا والصين والولايات المتحدة وإسرائيل من الدول التي صادقت على اتفاقية المحكمة.

و وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الأربعاء على مرسوم ينص على أن روسيا لن تكون عضوا بالمحكمة الجنائية الدولية.

وفي مرسومه، أمر بوتين وزارة الخارجية الروسية بإبلاغ الأمم المتحدة بالقرار. وكانت روسيا وقعت عام 2000 معاهدة لتأسيس المحكمة، إلا أنها لم تصادق على اتفاق للانضمام إليها.