المنتخب الأرجنتيني يقرر مقاطعة الصحافة

الأرجنتين- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أعلن اللاعب ليونيل ميسي، قائد المنتخب الأرجنتيني الأول لكرة القدم أن منتخب بلاده لن يتحدث مع الصحافة مجددا بعد الإهانات، التي وجهها أحد الصحفيين لمهاجم الفريق ازيكيل لافيتزي.

وقام ميسي بالإعلان عن هذا الإجراء برفقة 25 لاعبا من زملائه في المنتخب الأرجنتيني داخل قاعة مؤتمرات ملعب مدينة سان خوان الأرجنتينية، بعد لحظات من فوز الأرجنتين على كولومبيا.

وقال قائد المنتخب الأرجنتيني: "نحن هنا لنخبركم بأننا اتخذنا قرارا بعدم التحدث مرة أخرى مع الصحافة، تلقينا العديد من الاتهامات وقلة الإحترام، ولكن الموقف الأخير تجاوز كل الحدود، الاتهامات، التي كالوها لبوتشو (لافيتزي) خطيرة للغاية".

وثارت تكهنات مطلع الأسبوع الجاري حول اتخاذ لاعبي المنتخب الأرجنتيني قرارا بمقاطعة الصحافة، ردا على الانتقادات القاسية التي يتلقونها بسبب سوء النتائج خلال المباريات الأخيرة في تصفيات المونديال، التي أبعدت منتخب التانجو عن المراكز المؤهلة للبطولة.

وتفاقمت الأزمة بشكل أكبر أول الاثنين عندما أذاع أحد الصحفيين المشهورين عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن لافيتزي سيتم استبعاده من المشاركة أمام كولومبيا، بسبب قيامه بتدخين مخدر الماريجوانا داخل معسكر المنتخب.