المشروبات الوطنية وإنجاز فلسطين تحتفلان بالطلبة الفائزين في أمواج فرح

رام الله- "القدس" دوت كوم- نظّمت شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي، ومؤسسة إنجاز فلسطين، أمس، حفلاً تكريمياً للطلبة الفائزين والمشاركين في المرحلة التاسعة من مسابقة "أمواج فرح" والتي يجري تنظيمها سنوياً على مستوى عدد من الجامعات العربية، وذلك بإشراف مؤسسة "إنجاز العرب" وبتمويل من مؤسسة "كوكاكولا" العالمية.

وجرى الحفل في مقرّ شركة المشروبات الوطنية في بيتونيا، بحضور كل من عماد الهندي مدير عام شركة المشروبات الوطنية، وبسام ولويل رئيس مجلس إدارة مؤسسة إنجاز فلسطين، ورندة سلامة مدير عام مؤسسة إنجاز فلسطين، وعماد الخطيب رئيس جامعة بوليتكنك فلسطين، والمهندس سامر الشيوخي رئيس مجلس أمناء الكلية العصرية الجامعية، وحسن عبد الله المستشار الإعلامي والثقافي في االكلية لعصرية الجامعية، إلى جانب مجموعة من المدربين المتطوعين والطلبة المشاركين.

وشاركت خمس جامعات وكليات فلسطينية في المرحلة التاسعة من مسابقة أمواج فرح، وهي جامعة بوليتكنك فلسطين في الخليل، وجامعة فلسطين التقنية خضوري في طولكرم، وجامعة النجاح الوطنية في نابلس، والكلية العصرية الجامعية في رام الله، والكلية الجامعية للعلوم التطبيقية في قطاع غزة، وذلك بالتزامن مع انطلاق البرنامج في عدد من الجامعات في المملكة العربية السعودية، فيما تم اختيار الفائزين في هذا الموسم من قبل لجنة تحكيم تتألف من ممثلين عن شركة "كوكاكولا"، ومؤسسة "إنجاز العرب"، بالإضافة إلى "مجموعة شركات العليان."

وتمكّن طلبة جامعة بوليتكنك فلسطين من الفوز بالمركز الثاني عن مشروع "خليك شباب" على مستوى الجامعات العربية المشاركة ، حيث يقوم المشروع على تشجيع ممارسة الرياضة وتوفير الآلات الرياضية في الحدائق العامة لجميع الفئات العمرية، وأعدّ الطلبة مشروعهم بتدريب من محمود سنقرط من شركة بريميوم لحلول الشركات. كما فاز طلبة الكلية العصرية الجامعية بالمركز الثالث، وذلك عن مشروعهم "أمواج الخير للغير"، بتدريب من مرام عبيدي من البنك العربي، والذي يهدف إلى دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع، وتنمية مهاراتهم وإكسابهم معلومات مختلفة. وسيحصل الفريقان الفائزان على منحتين ماليتين قدرهما 7,000 دولار للفائز بالمركز الثاني، و5,000 دولار للفائز بالمركز الثالث، وذلك بهدف تمويل توسعة المشاريع وتطوير المبادرات.

وفي كلمته الترحيبية بالحضور، أكد عماد الهندي اعتزاز إدارة شركة المشروبات الوطنية بالإنجازات المتتالية التي يحققها طلبة الجامعات الفلسطينية كل عام في مسابقة "أمواج فرح" على مستوى الجامعات العربية المشاركة، مهنئا الطلبة وذويهم على هذه الإنجازات، ومضيفا أن ذلك يبرهن على العقول النيرة والمتفتحة للطلبة الفلسطينيين، وقدرتهم على ابتكار مشاريع ناجحة من أجل تحسين مجتمعاتهم وتمكين الشباب وخلق فرص أفضل لتغيير أوضاعهم.

وشكر الهندي مؤسسة إنجاز فلسطين على تعاونها المستمر مع الشركة في تنظيم المسابقة، وإنجاح المشاركة الفلسطينية فيها، لا سيّما من خلال المتدربين المتطوعين الذين يبذلون قصارى جهدهم في تعليم وتدريب وتطوير الأفكار لدى الطلبة، مثمنا في الوقت ذاته جهود إدارة الجامعات الفلسطينية في تقديم الدعم المعنوي والأكاديمي للطلبة، بالإضافة إلى المستوى التعليمي العالي المقدم في الجامعات والذي يساهم في تخريج الطلبة المتفوقين والقادرين على المنافسة العلمية والأكاديمية على مستوى الدول العربية.

بدوره، تحدّث السيد بسام ولويل عن الشراكة المتميزة والتعاون بين مؤسسة إنجاز وشركة المشروبات الوطنية للعام الخامس على التوالي، من خلال تنفيذ برنامج "أمواج فرح" بمشاركة 255 طالب وطالبة من الجامعات والكليات الفلسطينية، مشيرا إلى أهمية البرنامج في معالجة أوجه القصور في البيئة المحيطة بالطلبة، وتعزيز المسؤولية الاجتماعية والمعرفة المالية لديهم، وإكسابهم مهارات تنظيم المشاريع والاستعداد لمواجهة تحديات العمل وهم على مقاعد الدراسة.

وثمّن ولويل دور الجامعات والكليات الفلسطينية المتبنية للبرنامج إيمانا منها بأهمية البرامج اللامنهجية ودورها في صقل شخصية الطالب، وتزويده بأهم المفاهيم الأساسية والمهارات المطلوبة لدخول سوق العمل، كما ثمّن دعم شركة المشروبات الوطنية المتواصل للبرنامج، وحرصها على استمرار الشراكة المميزة التي تتكلل كل عام بفوز فلسطين في المراتب الأولى على مستوى الدول العربية المشاركة في "أمواج فرح".

وألقى عماد الخطيب كلمة نيابة عن رؤساء الجامعات والكليات الفلسطينية، قال فيها إن الاحتفال بالطلبة الفائزين يُعد يوما مشهودا لسائر الجامعات الفلسطينية شاكراً المؤسسات الراعية لهذه المبادرة بدءاً من إدارة شركة المشروبات الوطنية ومؤسسة إنجاز، ومهنئا الفرق الجامعية التي فازت بالمراتب الأولى. ولفت الخطيب إلى أهمية مسؤولية القطاع الخاص الذي يقوم بواجبه تجاه الشباب، بالتعاون مع الجامعات الفلسطينية التي تعتبر مخزن رأس المال البشري ويجب أن يتم استثماره بالشكل الصحيح؛ من خلال البحث العلمي والابتكار والإبداعات والمشاريع التي تفيد الاقتصاد الفلسطيني.

من جانبه، ثمّن الأستاذ سامر الشيوخي البرامج التي تم إطلاقها بواسطة شركة المشروبات الوطنية ومؤسسة إنجاز، حيث تعمل هذه البرامج على صقل شخصية الطالب بالمعارف والمهارات، كما تهيئه لدخول سوق العمل. وأشار الشيوخي إلى أهمية الاستمرار في البرامج غير المنهجية التي توسع آفاق الطالب، وتعطي للعملية التعليمية أبعاداً مجتمعية وإنسانية، مباركاً للطلبة الفائزين، ومعبراً عن فخر أسرة الكلية العصرية بحصول طلبة الكلية على المرتبة الثالثة في "أمواج فرح".

وخلال الحفل استعرض الطلبة المشاركون في مسابقة "أمواج فرح" مشاريعهم والتي شملت مشروع (خليك شباب) لفريق طلبة جامعة بوليتكنك فلسطين، ومشروع (أمواج الخير للغير) لفريق الكلية العصرية الجامعية، ومشروع (ومضة) لفريق جامعة النجاح الوطنية، ومشروع (نحو صحة أفضل) لفريق جامعة فلسطين التقنية خضوري، ومشروع (ألوان الطيف) لفريق الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية في غزة.