نابلس: مقتل سيّدة خلال اشتباكات بين الأمن ومسلحين

نابلس - "القدس" دوت كوم - قُتلت السيِّدة هيلدا بسام الأسطة (39 عامًا)، صباح اليوم الأربعاء، بعد إصابتها برصاصة في الصدر، خلال اشتباكات بين الأجهزة الأمنيّة ومسلحين، في مدينة نابلس.

وذكرت مصادر محليّة أنّ السيِّدة الأسطة من سكان حارة العقبة، وقد أصيبت أثناء تواجدها في البلدة القديمة من نابلس.

وقال محافظ نابلس أكرم الرجوب، إنّ ثلاث إصابات بين رجال الأمن خلال الاشتباكات، مبيّنًا أنّ مجهولين فاجؤوا الأجهزة الامنية بإطلاق النار عليهم أثناء تواجدهم في البلدة القديمة.

وأشار إلى أنّ النيران طالت أيضًا مبنى المحافظة. وطالب المحافظ أهالي نابلس بضرورة توخي الحذر، والحرص على عدم انفلات الأمور.

واستفاقت مدينة نابلس صباح اليوم، على أصوات إطلاق نار كثيفة، واشتباكات مسلحة داخل البلدة القديمة.