الزهار: جميع الشرعيات بفلسطين انتهت وهناك ترتيبات لعقد لقاء قريب في مصر

غزة - "القدس" دوت كوم - كشف محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس، اليوم الثلاثاء، عن ترتيبات تجري لعقد لقاء مشترك بين قيادة حركته والسلطات المصرية، بعد أن شهدت الفترة الماضية حالة من التقارب.

وتوقع الزهار خلال ندوة له بغزة، أن يتوجه وفد حركة حماس إلى القاهرة للقاء القيادة المصرية عقب انتهاء زيارة وفد حركة الجهاد الإسلامي. لافتا إلى أن نجاح لقاء قيادة الجهاد مع المسؤولين المصريين سينعكس إيجابا على اللقاء المرتقب لقيادة حركته.

وأشار الزهار إلى الاجتماعات السابقة التي عقدت منذ أشهر مع المسؤولين المصريين لحل كل القضايا العالقة، مبينا أن التواصل مع السلطات المصرية ما زال مستمرا، وأن اللقاء المرتقب سيبحث كافة القضايا سواء على صعيد العلاقات المشتركة أو الشأن الفلسطيني الداخلي باعتبار مصر دولة محورية تحمل الهم العربي.

وأكد استعداد قطاع غزة للتبادل التجاري مع مصر، معتبرا أن التسهيلات الأخيرة على عمل معبر رفح دليل على وجود تقارب ووجود رؤية مصرية جديدة تجاه القطاع.

وفي سياق آخر، رأى القيادي في حماس أن جميع الشرعيات الفلسطينية انتهت، وأنه يجب تجديدها من خلال إجراء انتخابات شاملة. معتبرا مبادرة الجهاد الإسلامي التي تطالب في أول بنودها إلغاء اتفاق أوسلو بأنها تمثل موقف كل فصائل المقاومة.

وأضاف "المبادرة شهادة من حركة الجهاد بأن برنامج المقاومة فاعل، وأنه حقق جزءًا من أهدافه بضرب نظرية الأمن القومي الإسرائيلي". لافتا إلى صمود المقاومة في الحروب الأربعة التي فرضت عليها، قائلا "لولا المقاومة لتجول الاحتلال في شوارع قطاع غزة واعتقل من يشاء".

وأكد على أن مشروع المقاومة وحده القادر على تحرير فلسطين، وأن قبول حركته بالمصالحة لا يعني دمج مشروع المقاومة مع مشروع المفاوضات والتنازلات. كما قال.

وحول ما يتردد عن علاقة حماس مع القيادي المفصول من فتح محمد دحلان، قال الزهار "لا توجد علاقة شخصية ولا علاقة مصلحة، علاقتنا مع أي شخص قائمة على برنامجه، ونحن نلتقي مع أي برنامج مقاوم للاحتلال".