موظفو الأونروا يهددون بتصعيد الإجراءات النقابية

غزة- "القدس" دوت كوم- هدد موظفو الأونروا، اليوم الاثنين، بتصعيد الإجراءات النقابية واتخاذ مزيد من الخطوات احتجاجا على استمرار تهرب إدارة المنظمة الدولية من الاستجابة لمطالبهم.

جاء ذلك خلال تظاهرة شارك فيها الآلاف من الموظفين أمام مقر الأونروا الرئيسي غرب مدينة غزة، بمشاركة من شخصيات فصائلية للتأكيد على حق مطالب الموظفين ورفض تقليصات خدمات الأونروا للاجئين.

وقال سهيل الهندي رئيس اتحاد الموظفين في كلمةً له، أن المفاوضات التي جرت في الأشهر الأخيرة لم تخرج بأي نتائج بسبب مماطلة إدارة الأونروا في الاستجابة لمطالب الاتحاد. مبينا أنه سيتم اتخاذ قرار لتنفيذ سلسلة فعاليات خلال الأيام المقبلة في غزة والضفة والقدس حتى تنفيذ جميع المطالب.

وأعربت الفصائل الفلسطينية على لسان القيادي في جبهة النضال رفيق أبو ضلفة، عن دعمها لمطالب الموظفين ورفضها لسياسة التقليصات التي تتخذها وترمي لمضاعفتها إدارة الأونروا. معتبرا أن ذلك جزء من "مؤامرة" لتصفية القضية الفلسطينية وخاصةً قضية اللاجئين.

ونفذ الموظفون بالأونروا صباحا إضرابا شاملا في كافة مرافق الأونروا بغزة والضفة الغربية في إطار سلسلة فعاليات يتم إقراراه للتعبير عن احتجاجهم على رفض تحقيق مطالبهم.