أصناف جديدة وتقنيات حديثة تزيد من انتاج العنب بفارق 3 أطنان للدونم الواحد

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- قامت مؤسسة اوكسفام وشركائها وضمن مشروع "تحسين فرص الوصول الى الاسواق لصغار المنتجين والمنتجات في الضفة الغربية" الذي تموله الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون بعقد تدريب ميداني حول زراعة العنب والعناية بالمنتج في وادي الرحال في محافظة بيت لحم في احدى المدارس الحقلية التي قامت المؤسسة بإنشائها في الضفة الغربية حيث شارك في التدريب ما يزيد عن الـ 30 مزارعا بحضور ممثلين عن مديرية زراعة بيت لحم والإغاثة الزراعية ومجلس العنب والفواكه والقطاع الخاص وعدد من خريجي الزراعة.

تناول التدريب تقديم أصناف جديدة من العنب التي تضمن استمرارية الموسم لفترة اطول اضافة الى تدريبات عملية حول موضوع الري وأهمية الالتزام بالكميات المطلوبة وكيفية تثبيت القوائم شكل Y واثرها على تحسين المنتج والوقاية من مختلف الآفات.

من جانبه اوضح مصطفى طميزي مدير مشروع العدالة الاقتصادية في اوكسفام ان المؤسسة قامت بانشاء حوالي 36 مدرسة حقلية\ مواقع مشاهدات لاصناف العنب والبندورة والزعتر في مختلف انحاء الضفة الغربية، 19 موقعا منها خاصة بالعنب. واضاف ان هذه التدريبات تهدف الى ارشاد المزارعين حول استخدام انظمة الري الحديثة وتركيب المعرشات حرف Y التي لها الدور الكبير في تسهيل عمل المزارعين والسماح بدخول الضوء ومقاومة الامراض مما يزيد من انتاجية المحصول. طميزي تحدث عن الدراسات التي قامت بها المؤسسة سابقا حول اصناف العنب الجديدة التي تضمن إطالة عمل الموسم ومنها المبكرة واخرى متأخرة مؤكدا ان هذه الاصناف قد تم تجربتها في السابق وقد اثبتت فعالياتها في زيادة الانتاج ومقاومة مختلف الظروف من قطف وتبكيت وشحن حتى تصل الى السوق.

واشار السيد محمود شاهين مدير الارشاد الزراعي في مديرية زراعة بيت لحم الى ان تدريب اليوم يتناغم وسياسة واستراتيجية وزارة الزراعة التي تتضمن ادخال اصناف جديدة وطرق حديثة في تربية العنب تهدف الى تحسين المنتج وزيادة الدخل لدى المزارعين فضلا عن زيادة فرص هذه المنتجات الجديدة في المنافسة في الأسواق المحلية. واكد شاهين على ان عدد المزارعين المتواجدين في تدريب اليوم له دلالة كبيرة على مدى الاستجابة لهذه التقنيات الحديثة التي سنشهد اثرها خلال فترة لن تزيد عن 3 سنوات.

بدوره اوضح اياد مشعل من شركة النهر ان هذا التدريب تناول طرقا جديدة في زراعة اشتال لأصناف جديدة ابرزها العنب الابيض والريد جلوب Red glob وهي اصناف ستسمح للمزارعين في ظل تبني التقنيات الحديثة التي تطرق لها التدريب انتاج كميات اكبر من العنب للدونم الواحد حيث اوضح مشعل ان الطريقة التقليدية في زراعة العنب تمنح حوالي طن الى طن ونصف للدونم الواحد بينما ستمكن هذه الاصناف والتقنيات الحديثة المزارعين من انتاج حد يمكن ان يصل الى 4 أطنان للدونم الواحد.

من جهته اوضح فتحي ابو عياش رئيس مجلس العنب والفواكه ان نجاح هذه المبادرة يتوقف بشكل اساس على مدى التزام المزارعين بهذه التقنيات الحديثة ومدى المتابعة للمواقع والمشاهدات المختلفة. وعبر ابو عياش عن تفاؤله بان هذه الاصناف الجديدة سيكون لها الدور الكبير في زيادة الانتاجية وتوفير دخل افضل للمزارع الصغير.