نتنياهو يبحث مع رئيس الوزراء الروسي بالقدس النزاع في سوريا وتوقيع سلسلة اتفاقيات بين البلدين

القدس ـ "القدس" دوت كوم - بحث رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، مع رئيس وزراء روسيا ديمتري مدفيديف في القدس الوضع في سوريا ودور ايران في النزاع، وفق بيان رسمي صادر عن مكتب نتنياهو.

وقال نتنياهو لمدفيديف خلال لقائهما "نحن مصممون على منع ايران من التمركز عسكريا في سوريا".

واضاف ان من مصلحة اسرائيل وروسيا والولايات المتحدة "ان تتشارك في محاربة (داعش)".

وقال "علينا ان نستغل الفرص الكبيرة للعالم الجديد ولكن البعض يريدون العودة بنا الى الوراء نحو عالم تلاشى، عالم القرون الوسطى، انه زمن القتل والاهوال ونحن متحدون في مكافحة الارهاب والاسلام المتطرف".

وكان مدفيديف وصل مساء امس الاربعاء الى اسرائيل في زيارة رسمية تشمل الاراضي الفلسطينية، حيث يلتقي غدا الجمعة الرئيس محمود عباس في اريحا قبل ان يغادر الى موسكو.

وكرر نتانياهو التعبير عن مخاوف اسرائيل من التهديد النووي الايراني.

ووقع نتنياهو ونظيره الروسي خلال هذه الزيارة سلسلة من اتفاقات التعاون في مجالات الزراعة والتنقية العالية والبناء والجمارك.

من جانبه، قال رئيس الوزراء الروسي "ان هناك قيما مشتركة للشعبين وان الارهاب الذي يهدد المعمورة بأسرها يشكل تهديدا على الشرق الاوسط بشكل خاص وان البلدين ينسقان في هذا المضمار. كما أكد مدفيديف معارضة روسيا لانتشار الاسلحة النووية".

وكان رئيس الوزراء الروسي اجتمع صباح اليوم مع الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين، ومع زعيم المعارضة النائب يتسحاق هيرتسوغ الذي طلب منه ان يساعد في إستعادة رفات الجنديين الاسرائيليين اورون شاؤول وهدار غولدين والمواطن الاسرائيلي آفيرا منجيستو المحتجز في قطاع غزة.

كما اكد النائب هيرتسوغ لميدفيديف وجوب دفع التسوية مع الفلسطينيين على اساس مبدا حل الدولتين.

وكان نتنياهو التقى الرئيس فلاديمير بوتين في موسكو في حزيران (يونيو) الماضي، وتناولت المباحثات بين البلدين خلال الاشهر الماضية النزاع في سوريا، حيث تدعم روسيا حكومة الرئيس بشار الاسد الذي تعارضه اسرائيل لكنها تسعى الى البقاء على الحياد في النزاع الذي يشارك فيه حزب الله الشيعي الى جانب القوات الحكومية السورية بدعم من ايران.

ووقع نتنياهو ونظيره الروسي خلال هذه الزيارة سلسلة من اتفاقات التعاون في مجالات الزراعة والتنقية العالية والبناء والجمارك.