موظفون يغلقون مقرات الأونروا بغزة والقدس

غزة - "القدس" دوت كوم - أقدم موظفون في الأونروا، صباح اليوم الثلاثاء، على إغلاق مقرات المنظمة الدولية بغزة والقدس احتجاجا على استمرار رفض إدارة المنظمة التجاوب مع مطالب الموظفين بشأن حقوقهم الوظيفية وحقوق اللاجئين على إثر التقليصات الأخيرة.

ومن المقرر أن يستمر إغلاق المقرات حتى يوم الخميس المقبل، في إطار الخطوات التصعيدية التي اتخذها اتحاد الموظفين للمطالبة بحقوقهم ووقف التقليصات من قبل إدارة الأونروا.

وكان سهيل الهندي رئيس اتحاد الموظفين بالأونروا، قال أمس لـ "القدس" أنه سيتم إغلاق المقرات الرئيسية للمنظمة الدولية في القدس الغربية وقطاع غزة على مدار ثلاثة أيام بدءًا من اليوم الثلاثاء.

وأوضح الهندي "أنه سيتم اتخاذ مزيد من الخطوات التصعيدية تجاه استمرار تجاهل الأونروا لمطالب الاتحاد بشأن حقوق الموظفين واللاجئين الفلسطينيين".

وأشار إلى أن الاثنين المقبل سيشهد إغلاق لمؤسسات الأونروا في غزة والضفة الغربية وسيتم خلال مؤتمر صحفي إعلان مزيد من الخطوات التصعيدية.

وقال "بأن الحوارات مع المسؤولين في الأونروا لم يعد لها قيمة ولم يتم التوصل لأي حلول في ظل التعامل الباهت من قبل إدارة المنظمة الدولية مع تلك الحوارات ومماطلتها في تحقيق أي تقدم". مبينا أنهم سيستمرون في خطواتهم النقابية حتى تحقيق مطالبهم كاملة.