طلب انضمام دولة فلسطين الى عضوية "الانتربول" على طاولة اجتماع المنظمة في اندونيسيا

رام الله ـ "القدس" دوت كوم - وصل وفد فلسطيني يضم ممثلين عن وزارتي الخارجية والداخلية، إلى مدينة بالي في اندونيسيا، مساء اليوم السبت، للمشاركة في اجتماع منظمة الشرطة الجنائية الدولية (الانتربول) الذي سيعقد بعد غد الاثنين.

و"الانتربول" هي أكبر منظمة شرطة دولية أنشئت في عام 1923 وهي تضم 190 دولة، ومقرها الرئيس في مدينة ليون الفرنسية وتعتمد 4 لغات رسمية هي: العربية، الإنجليزية، الفرنسية، والإسبانية.

وقال رئيس إدارة الأمم المتحدة والمنظمات المتخصصة في وزارة الخارجية، عمر عوض الله لـوكالة الانباء الرسمية (وفا)، إن الوفد سيجتمع مع المجموعات التي تنتمي إليها دولة فلسطين بما فيها المجموعات العربية وغيرها من المجموعات الهامة للتباحث في كيفية معالجة القرار الأخير غير المبرر للجنة التنفيذية لـ "الانتربول" والقاضي بتشكيل لجنة للعضوية بدلا من وضع طلبات العضوية على أجندة الاجتماع لمناقشتها واتخاذ القرار المناسب بشأنها.

واوضح أن هناك قضايا إجرائية سيتم بحثها والإعلان عنها وعن الخطوات القادمة في حينه، مشيرا إلى أنه في حال تم وضع طلب انضمام دولة فلسطين الى منظمة "الانتربول" على أجندة الاجتماع فإنه سيحظى بالتأييد الكامل من قبل غالبية الاعضاء.

وقال عوض الله ان إسرائيل تصارع طواحين الهواء وتحاول ادعاء نصر وهمي وهي تدرك تماما أن دولة فلسطين مستوفية للشروط وتتمتع بالدعم الكافي للحصول على عضوية "الانتربول".