الامارات تتبرع لـ"الاونروا" دعما للتعليم في غزة

غزة- "القدس" دوت كوم- أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة أمس الخميس، عن تبرع جديد بقيمة 15 مليون دولار لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" من أجل برنامجها التربوي في غزة.

وستمكن المنحة الإماراتية "الأونروا" من تعزيز برنامجها التربوي في غزة، وذلك من خلال دعم مواصلة تطوير الأساليب والمهارات التعليمية عبر ضمان توفر بيئة تعليمية آمنة لأطفال لاجئي فلسطين.

وسيشمل هذا التبرع توفير المواد التربوية والقرطاسية والحقائب المدرسية، الأمر الذي من شأنه أن يخفف عن الطلبة وأهاليهم أعباء مالية إضافية مع بداية كل عام دراسي.

وقالت الشيخة ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي ان "دولة الإمارات العربية المتحدة ملتزمة بتقديم الدعم والمساندة للاجئي فلسطين، كما أن دولتنا وشعبنا يؤمنون بأهمية التعليم من أجل بناء مستقبل أفضل للشباب، وسنواصل العمل مع شركائنا في الأونروا لتقديم المساعدة اللازمة لدعم وحماية الحق في التعليم للاطفال والشباب".

وأكدت على أن "الأونروا شريك هام لتحقيق الأهداف التي نسعى إليها، ونحن نتطلع إلى تعزيز جهودنا المشتركة سويا لدعم القضايا الإنسانية الملحة".

من جانبه أعرب بيير كرينبول، المفوض العام للأونروا، عن شكره وتقديره للدور الكبير الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم "الأونروا" ودعم لاجئي فلسطين.

وقال كرينبول "الدعم الكبير الذي قدمته وما تزال تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الأعوام الماضية من أجل عمليات الأونروا وخصوصا في سوريا وغزة أحدث فرقا كبيرا في حياة اللاجئين. لطالما كانت دولة الإمارات العربية المتحدة واحدة من كبار الداعمين لبرنامج التربية والتعليم الذي يعد أكبر برامج الأونروا والذي يحافظ على هوية لاجئي فلسطين وكرامتهم".

يشار إلى أن "الأونروا" تدير أكثر من 267 مدرسة في غزة تقدم خدمات التعليم لحوالي 263,000 طفل من لاجئي فلسطين يتم تدريسهم من قبل ما يقرب من 8700 معلم ومعلمة، غالبيتهم من اللاجئين أنفسهم.