اردوغان يتهم المانيا بايواء ارهابيين

اسطنبول- " القدس" دوت كوم- إتهم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الخميس السلطات الالمانية بـ "ايواء ارهابيين" وقال ان برلين ترفض تسليم انقلابيين مفترضين طالبت بهم أنقرة منذ الانقلاب الفاشل في تركيا منتصف تموز/يوليو 2016.

وقال اردوغان في خطاب حاد في انقرة "حاليا باتت المانيا أحد أهم البلدان لجهة ايواء ارهابيين (...) سيذكركم التاريخ باعتباركم بلدا يؤوي ارهابيين".

واوضح اردوغان ان تركيا احالت الى المانيا اكثر من اربعة آلاف طلب تسليم بعد محاولة الانقلاب دون ان تحصل على رد ايجابي.

وكانت السلطات التركية قامت اثر تلك المحاولة الانقلابية بعمليات تسريح واسعة خصوصا في قطاعات الجيش والاعلام والتعليم والقضاء أثار اتساعها قلقا في الغرب.

وكانت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل وصفت الاربعاء اجراءات النظام التركي ضد وسائل الاعلام بانها "مقلقة للغاية".

وقالت ميركل خلال مؤتمر صحافي في برلين، "بالنسبة لي وللحكومة باكملها فانه من المقلق للغاية تقييد حرية الصحافة والتعبير مرارا وتكرارا".

واضافت بعد اعتقال السلطات التركية عشرات الصحافيين والاداريين في صحيفة "جمهورييت"، "واخر مثال على هذا التوجه المحزن للغاية ما حدث لصحافيي ورئيس تحرير جمهورييت".

ورد اردوغان الخميس "انظروا اليهم (..) يقولون /نحن قلقون/ (ونقول) لالمانيا ان موقفكم هو الذي يقلقنا".

وتتهم انقرة الداعية فتح الله غولن الذي يقيم في الولايات المتحدة بتدبير محاولة الانقلاب رغم نفيه القاطع.

ولم يوضح اردوغان المعنيين بطلبات التسليم، وبحسب وسائل اعلام تركية فان الكثير من انصار غولن لجأوا الى المانيا.

وقال اردوغان "ان المانيا بصدد التحول الى حديقة خلفية لفيتو (اختصار لعبارة /المنظمة الارهابية لانصار فتح الله/ بالتركية) متهما برلين بانها "تحتضن تحت جناحيها" عناصر حزب العمال الكردستاني وحزب الجبهة الثورية لتحرير الشعب وهما منظمتان تعتبرهما تركيا "ارهابيتين".