بلدية رام الله تتأهل لجائزة دولية حول التأقلم مع التغير المناخي

رام الله- "القدس" دوت كوم- تأهلت بلدية رام الله لجائزة التأقلم مع التغير المناخي التي سيتم الإعلان عنها الشهر المقبل بمدينة مراكش في المغرب، ضمن مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي "COP22"، حيث تم اختيار فلسطين من بين 25 دولة للمرحلة الأولى من هذه الجائزة.

وأشارت مديرة دائرة الصحة والبيئة ملفينا الجمل، في بيان للبلدية اليوم الأربعاء، إلى وعي البلدية بتأثيرات التغيرات المناخية في فلسطين، وخاصة تلك المرتبطة بسيطرة الاحتلال الاسرائيلي على الموارد الطبيعية الفلسطينية والاراضي الزراعية والحياة والتي تهدد وبشكل كبير قطاعي الزراعة والمياه في فلسطين، والتأقلم معها يحتاج إلى موارد وقدرات وتطلعات استراتيجية يلعب الاحتلال دورا كبيرا في الحد منها وإمكانية تطبيقها.

وقالت، إن البلدية قامت مؤخرا بتنفيذ عدة مبادرات من شأنها التكيف مع التغيرات المناخية التي تتعرض لها فلسطين بشكل عام ومدينة رام الله بشكل خاص، ومنها: توليد الطاقة الكهربائية من مصادر الطاقة النظيفة المتجددة، ومعالجة المياه العادمة باستخدام احدث التكنولوجيا المتطورة عالميا، ودراسة إعادة استخدام المياه المعالجة، وتطوير نظام إدارة النفايات الصلبة؛ كفصل النفايات واعادة تدويرها، إضافة الى زيادة المساحات الخضراء في المدينة وتكثيف زراعة الاشجار وانشاء الحدائق العامة، مع التأكيد على أهمية مشاريع التوعية البيئية التي تستهدف كافة قطاعات المجتمع المحلي وبالأخص طلبة المدارس.

ومن الجدير ذكره، أن بلدية رام الله انضمت للشبكة العالمية "شبكة مئة مدينة (منيعة) قادرة على مواجهة التحديات"، إضافة إلى تشكيل شبكة طوارئ مع المؤسسات الشريكة للتعامل مع المخاطر والتحديات الناجمة عن العواصف الثلجية الحادة واستخدام نظام "GIS" الفعال في التواصل مع المواطنين في حالات الطوارئ.