الرجوب يفتتح دورة مدربي السباحة المتقدمة

رام الله- "القدس" دوت كوم- افتتح رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية، اللواء جبريل الرجوب، الدورة الدولية الثانية لمدربي السباحة، بحضور امين عام اللجنة الاولمبية، منذر مسالمة، ورئيس اتحاد السباحة فواز زلوم، وأمين سر الاتحاد رائد ميلاد، والمحاضر الدولي جون استيت.

وتقام فعاليات الدورة في قاعة ومسبح سرية رام الله الاولى، بمشاركة 30 مدرب ومدربة.

وقال الرجوب إن الدورة الحالية يجب أن تشكل انطلاقة جدية باتجاه وجود اتحاد للسباحة والرياضات المائية فيه مدرب وطني قادر على صناعة لاعب منافس على المستويين القاري والدولي، بالاعتماد على خطة واضحة على المدى البعيد والمتوسط والقصير بحسب أنظمة وقوانين الاتحادين القاري والدولي للعبة.

وأكد الرجوب أن الفترة المقبلة ستشهد تطبيق استراتيجية وطنية لأربع سنوات مقبلة في كل الاتحادات الرياضية، بالاستناد الى ما تم تبنيه ونقاشه في ورشة عمل تطوير الرياضة الفلسطينية التي اقيمت الشهر الحالي في الوطن بمشاركة خبراء رياضيين عرب ودوليين.

ودعا الرجوب القائمين على اتحاد السباحة الى تنظيم ورشة عمل يتم خلالها بحث كل احتياجات واليات بناء لاعب ومدرب بالمعايير القارية والدولية واقرار برامج يتم اعتمادها من قبل اللجنة الالمبية لمواصلة العمل في المرحلة المقبلة من اجل الوصول الى ايجاد لاعب ومدرب منافس وقادر على تحقيق انجازات للوطن.

وكان فواز زلوم، قد اشاد بالدور والجهد الكبير للجنة الاولمبية الفلسطينية واللواء الرجوب في سبيل تذليل كل العقبات التي يواجهها الاتحاد المحلي في سبيل نشر اللعبة وتطويرها بحسب انظمة وقوانين العالم.

وأكد زلوم أن المرحلة المقبلة ستشهد اقامة العديد من الدورات على مستوى تطوير اللاعبين والمدربين، بمساعدة اللجنة الاولمبية والاتحاد الدولي للسباحة، مشيدا بالدور الكبير للمحاضر الدولي استيت في سبيل تقديم كل ما هو جديد للمدربين المشاركين في الدورة.

يشار الى أن سلطات الاحتلال الاسرائيلية منعت 8 مدربين من المحافظات الجنوبية من الوصول الى المحافظات الشمالية والمشاركة في الدورة الحالية.