الشورى السعودي : عملاء إيران استفزوا مشاعر مليار مسلم

الرياض - "القدس" دوت كوم - أعرب مجلس الشورى السعودي عن ادانته واستنكاره الشديدين لاستهداف "مليشيات الحوثي واعوانهم" مكة المكرمة الليلة الماضية بصاروخ والذي تمكنت وسائل الدفاع الجوي من اعتراضه وتدميره على بعد 65 كم من مكة المكرمة من دون أيّ أضرار، مشيرا الى ان "عملاء إيران استفزوا مشاعر مليار مسلم".

واعتبر رئيس مجلس الشورى السعودي الشيخ الدكتور عبدالله آل الشيخ في بيان له اليوم الجمعة ، هذا "الاعتداء السافر انتهاكا من قبل عملاء النظام الإيراني في اليمن لحرمة بيت الله الحرام وأشرف بقعة على وجه الأرض".

وقال في تصريح باسمه ونيابة عن أعضاء المجلس إن "هذا العمل الإجرامي استفزاز لمشاعر أكثر من مليار مسلم في مختلف دول العالم ولن يزيد المملكة إلا إصرارا على ردع واجتثاث كل من يحاول التطاول على أمنها وأمن مواطنيها".

وأشار الدكتور عبدالله آل الشيخ إلى أن "هذا الاعتداء دليل واضح على استمرار الميليشيات الحوثية في اعتداءاتها على أراضي السعودية ومقدساتها الإسلامية وامتداد لرفضها مساعي الأمم المتحدة لحل الأزمة اليمنية ورفضها جميع قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة ومنها القرار 2216".

وطالب الشورى السعودي جميع المجالس والبرلمانات في دول العالم وبشكل خاص في الدول الإسلامية بالتنديد بهذا "الاعتداء الأثيم ومن يقف وراءه ويدعم مرتكبيه".

وأكد في ختام تصريحه تأييد مجلس الشورى جميع الإجراءات التي تتخذها حكومة السعودية لحفظ أمن البلاد واستقرارها.

وأعلنت قيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، اعتراض صاروخ باليستي وتدميره على بعد 65 كم من مكة المكرمة مساء الخميس من دون أي أضرار.