فيتامين" C" يعادل التمارين الرّياضيّة فائدة

رام الله-"القدس" دوت كوم- خلصت دراسة صغيرة إلى أنّ المدعّمات الغذائيّة من فيتامين سي تدعم نمط حياة أفضل، بشكل خاص عند الّذين يعانون من زيادة في الوزن. حيث أنّ لها نفس تأثير التمارين الرياضيّة في خفض التقلّص الزائد للأوعية الدّموية عند زائدي الوزن.

أجريت الدّراسة على 35 شخص يعانون من البدانة أو زيادة الوزن للمقارنة بين تأثير فيتامين سي والتّمارين الرياضيّة على انتاج بروتين يدعى اندوثالين-1، وهو البروتين الّذي يلعب دوراً رئيسيّاً في تقلّص الأوعية الدّموية الصّغيرة.

والجدير بالذّكر أنّ فعّاليّة هذا البروتين تكون مرتفعة عند الأشخاص البدينين، مما يزيد تقلّص الأوعية الدّموية الصّغيرة وينقص تدفّق الدّم فيها، مسبّباً زيادة في خطر الأمراض القلبية الوعائيّة. ووجدت العديد من الدّراسات السّابقة أنّ التّمارين الرّياضية تخفض انتاج هذا البروتين بشكل فعّال مما يحسّن من صحة الأوعية الدّموية.

أراد الباحثون في هذه الدّراسة، معرفة إذا كانت المكمّلات الغذائيّة من فيتامين سي، والّتي لطالما قيل أنّها تحسّن وظيفة الأوعية الدّموية، قادرة على خفض الاندوثالين-1 أم لا. ووجدوا بالنّتيجة ، أنّ جرعة يوميّة بمقدار 500ملغ من فيتامين سي وممارسة رياضة المشي يوميّاً، كانت لها نفس التأثير في إنقاص تقلّص الأوعية المتواسط باندوثالين-1. وبهذا تطرح الدّراسة حلّاً أسهل وأكثر إمكانبيّة للتّطبيق لتحسين الصّحة القلبيّة الوعائيّة بالنّسبة للذين يعانون من زيادة الوزن.