دعوات أوروبية لتمديد وقف إطلاق النار فى حلب

بروكسل- "القدس" دوت كوم- شينخوا - دعا قادة من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي صباح اليوم، إلى تمديد وقف إطلاق النار المؤقت فى مدينة حلب السورية، مشددين على أنه"ينبغى القيام بكل شيء" لتحقيق هذا الهدف.

ودعا قادة الاتحاد الأوروبي إلى وقف فوري للعمليات العدائية في حلب، واستئناف عملية سياسية موثوق بها تحت رعاية الأمم المتحدة.

مضيفين: "أنه ينبغي القيام بكل شيء لتمديد وقف إطلاق النار ونقل المساعدات الإنسانية إلى المدنيين وتهيئة ظروف بدء المفاوضات لتحقيق انتقال سياسي فى سوريا".

بيد أن الاتحاد الأوروبي حذر من أن "كل الخيارات المتاحة" ستكون مطروحة مالم يتحسن الوضع.

وخلال القمة وجه قادة الاتحاد الأوروبي مسئولة السياسة الخارجية للاتحاد، فيدريكا موغريني بمواصلة بذل جهد دبلوماسي وإنساني في هذا الصدد.

وقد أعلنت روسيا وسوريا يوم الإثنين، هدنة إنسانية من الساعة 8 صباحا إلى الرابعة بعد الظهر بالتوقيت المحلي يوم الخميس، في المناطق التي يسيطر عليها المتمردون فى حلب، وقررا مد الهدنة 3 ساعات أخرى.

ويهدف وقف إطلاق النار إلى ضمان خروج آمن للمدنيين عبر ممرات إنسانية وإجلاء الجرحى والمرضى.