شراكات تعقد لقاء تعريفيا مع مجموعة من أصحاب المشاريع والشركات الزراعية في طوباس

طوباس- "القدس" دوت كوم- التقت شركة شراكات، الذراع الاستثماري لصندوق الاستثمار الفلسطيني في المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بمجموعة من المزارعين وأصحاب الشركات والمشاريع الزراعية في محافظة طوباس، وذلك باستضافة غرفة تجارة وصناعة وزراعة المحافظة، حيث هدف اللقاء إلى تسليط الضوء على آلية عمل وأهداف شراكات، واستهدافها للمشاريع والشركات العاملة في القطاع الزراعي، واستكشاف فرص الاستثمار في هذا القطاع.

وتهدف شراكات إلى تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة العاملة في مختلف القطاعات، وذلك من خلال الاستثمار فيها لتطوير خططها التنموية، وتوسيع نشاطاتها التجارية، وذلك على اعتبار أن قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة هو العمود الفقري للاقتصاد الوطني، وهو أكبر مشغّل للأيدي العاملة الفلسطينية. وتستهدف شراكات المشاريع العاملة في مختلف القطاعات، وعلى رأسها القطاعات الإنتاجية بما فيها الزراعة والصناعة، والمشاريع العاملة في مختلف المحافظات الفلسطينية وخاصة مدينة القدس والأغوار.

وأكد نسيم نور، المدير التنفيذي لشركة شراكات: "إننا نهدف في شراكات إلى الاستثمار في المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال رفع رأسمال المشروع، بحصة أقلية لا تتجاوز 40%، بحيث يتم توظيف هذا الاستثمار في تطوير النشاطات التجارية والتوسعية للشركة، ونحن حريصون كذلك على استفادة الشركة من شبكة علاقاتنا وخبرة صندوق الاستثمار الفلسطيني في تنفيذ تلك الخطط، والمساعدة في عمليات التسويق والإدارة وغيرها".

وأضاف نور: "يحظى القطاع الزراعي بمختلف تفرعاته بأهمية بالغة لدى شراكات، على اعتبار أن هذا القطاع له قيمة مضافة عالية في الناتج المحلي للاقتصاد الفلسطيني، واعتماد الكثير من المناطق على هذا القطاع، وقد وقعنا قبل ما يقارب الشهر اتفاقية استثمار مع شركة خيزران فلسطين لإنتاج وتسويق الأعشاب الطبية، بحيث يتم توظيف هذا الاستثمار في تنفيذ الخطة التطويرية للشركة، وانتاج محاصيل جديدة ومضاعفة طاقتها الإنتاجية والتصدير الى أسواق عالمية جديدة، وسيتم افتتاح المزرعة في منطقة الجفتلك خلال الأسابيع القليلة القادمة".

وبدوره، أثنى السيد معن صوافطة مدير عام الغرفة التجارية على دور صندوق الاستثمار الفلسطيني في تطوير وتنمية الاقتصاد الفلسطيني، وخاصة القطاع الزراعي من خلال شركة شراكات التي تبدي اهتمامها بهذا القطاع، وتعمل على استكشاف فرص الاستثمار فيه، وذلك من خلال اللقاءات مع أصحاب الشركات والمشاريع الزراعية والحيوانية والتصنيع الزراعي، والاستثمار في تلك المشاريع بهدف رفع رأسمالها وتوفير المزيد من فرص العمل فيها، وتوسيع قاعدة منتجاتنا الوطنية.

وكان صندوق الاستثمار الفلسطيني أطلق شركة "شراكات" لتستهدف تطوير الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في فلسطين، نظراً لأهمية هذا القطاع الذي يشكل أكثر من 90% من الاقتصاد الوطني، بحيث تركز على قطاعات اقتصادية واعدة ذات قيمة مضافة في الناتج المحلي الإجمالي، حيث بلغت استثمارات شراكات خلال السنوات الثلاث الاخيرة أكثر من 21$ مليون دولار أمريكي في 10 شركات وتشمل قطاعات عديدة منها: الزراعة والثروة الحيوانية، الصحة، الصناعات الخفيفة، تكنولوجيا المعلومات، السياحة، والإجارة الاسلامية، بالإضافة الى تمويل قطاع التمويل الصغير لدعم المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر.