جيش الاحتلال يهدد نشطاء في قريوت

نابلس - "القدس" دوت كوم - عماد سعاده - اقتحمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال، يرافقها ضباط مخابرات، قرية قريوت جنوب شرق نابلس، فجر اليوم الخميس، وداهمت منازل عدد من النشطاء وممثلي مؤسسات القرية وهددت باعتقالهم واغلاق مؤسساتهم في حال مواصلتهم "التحريض" ضد الاحتلال والاستيطان.

وقال الناشط وعضو المجلس القروي بشار البرغوثي، إن قوات الاحتلال اقتحمت منزله ومنازل كل من رئيس نادي قريوت مؤيد سالم، ورئيس جمعية قريون محمد طاهر، ونائب رئيس الجمعية يوسف صادق، وخطيب المسجد جهاد صلاح الدين.

واضاف البرغوثي، ان قوات الاحتلال هددته والاخرين بالاعتقال واغلاق المؤسسات التي يديرونها اذا ما واصلوا "التحريض" المتمثل بالفعاليات الشعبية المناهضة للاستيطان.

يذكر أن قريوت من القرى الفلسطينية التي تقع على خطوط التماس مع المستوطنات في شمال الضفة الغربية، وتتعرض لهجمة استيطانية شرسة يجري تنفيذها ضمن خطط تدعمها حكومة الاحتلال.