بعد النشر في "القدس".. وعود من سلطة المياه بمعالجة مشكلة المياه في شارع سطيح

بيت لحم –"القدس"دوت كوم - نجيب فراج- أثار التقرير الذي نشرته "القدس" دوت كوم، حول انقطاع المياه عن حي "وادي سطيح" بمدينة بيت ساحور منذ مدة خمسة شهور وقيام اهالي الحي بفك عدادات المياه احتجاجا على ذلك، ردود فعل وتحركات من عدة جهات بهدف معالجة هذه المشكلة.

وزار المهندس اكرم نصار مدير سلطة المياه والمجاري في المحافظة، برفقة عوني جبران مسؤول العلاقات العامة والاعلام، والمهندس محمود ابو دية ، اليوم الاثنين، شارع حي اسطيح وعاينوا الموقع واستمعو الى بعض السكان.

وخلص الجميع الى ان هناك مشكلة كبيرة يتوجب متابعتها، حيث طلب نصار من المهندس في سلطة المياه محمود ابو دية تتبع الخطوط التي فيها مشكلة وتغيير ما يلزم منها على أن يتم ذلك سريعا وقبل أن يتم تزويد المنطقة بالمياه التي ستصل خلال اليومين القادمين.

وقال رمزي سلسع احد سكان الحي، اذا تم ذلك فاننا نكون قد نجحنا في تطويق المشكلة، فيما اشار عدد من سكان الحي الى ان هذا التحرك جاء بعد اثارة الموضوع والمشكلة اعلاميا.

واتصلت شركة مدانات الاردنية التي تنفذ مشروع اصلاح شبكة المياه في محافظة بيت لحم (المستفيدة منه سلطة المياه والمجاري في المحافظة بدعم من الوكالة الفرنسية للتنمية، ومكتب ممثلية مملكة هولندا بقيمة نحو 13 مليون يورو) بمراسل" القدس" دوت كوم، حيث اوضح المهندس غسان الظاهر مدير المشروع عن شركة مدانات ان مهمة الشركة تتمثل بتنفيذ مشروع تحسين شبكات المياه التي تقادمت وليس لها علاقة بقوة المياه او انقطاعها.

وقال الظاهر "المشروع يهدف الى تنظيم توزيع المياه وضمان العدالة، وتقنين نسبة الفاقد، وتعزيز قدرات سلطة المياه والمجاري من خلال العمل على تشغيل مرافقها والمساهمة في الادارة المستدامة والفعالة لخدمات سلطة المياه في المحافظة"، مشيرا الى ان "المشروع يتضمن 85 كيلو متر لتأهيل شبكات المياه الصالحة للشرب".

واشار الى ان صلاحيات المناطق التابعة لسلطة المياه والمجاري في المحافظة جرى تقسيمها الى اربع مناطق لتأهيلها وهي، مدينة بيت ساحور ومحيطها، ومنطقة ارطاس وجنوبها ، ومنطقتي الخضر والدوحة، اما المنطقة الرابعة فهي مدينة بيت جالا وشمالها.

واوضح ان تنفيذ المشروع بدأ باقامة خزان مياه مدينة بيت ساحور بسعة 2500 كوب، وهناك خزان آخر في مدينة بيت جالا بسعة 2000 كوب.

وبموازاة ذلك فان الجهة المنفذه للمشروع، تعمل ايضا مع المجتمع المحلي، حيث جرى عقد لقاءات عديدة مع مؤسسات محلية وممثلين عن الاهالي والسكان الذين يشمل المشروع المناطق التي يقيمون فيها، وذلك لاطلاعهم على الحفريات والاعمال الجارية، من اجل تسهيل حركتهم والتخفيف من معاناتهم اثناء تنفيذه، والمتوقع ان تنتهي في عام 2017.

وشدد الظاهر انه في حال وجود انقطاع في المياه فان ذلك ليس لشركة مدانات أي علاقه به.