مؤتمر "عين السخنة" يوصي بدعم الشرعية الفلسطينية

القاهرة- "القدس" دوت كوم- اوصى مؤتمر "عين السخنة" الذي يعقد في مصر بمشاركة فلسطينية فاعلة خاصةً من قطاع غزة، بدعم الشرعية الفلسطينية ممثلةً بالرئيس محمود عباس، وانهاء الانقسام.

وأثار المؤتمر جدلا على الساحة السياسية الفلسطينية اثر تصريحات أطلقها قادة من حركة فتح تحدثوا فيها عن وقوف القيادي المفصول من الحركة محمد دحلان خلف تنظيم هذا المؤتمر، علما ان مقربين من دحلان نفوا ذلك.

وقال النائب في المجلس التشريعي أشرف جمعة عبر صفحته على الفيس بوك، بأن المؤتمر أوصى بضرورة تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية وإنهاء الانقسام وعودة الألفة لشقي الوطن.

كما ودعا المؤتمر إلى ضرورة توفير الدعم العربي وإعادة القضية الفلسطينية الى مقدمة أولويات الجامعة العربية، ودعم القيادة الفلسطينية لضمان حضور فلسطيني والتمسك بالشرعية الفلسطينية.

وأكد المؤتمر على ضرورة حل أزمة معبر رفح بضمان الحفاظ على الأمن القومي المصري، وحل مشكلات الطلبة الفلسطينيين العالقين، وضرورة استمرار الحوار بين الشعبين الفلسطيني والمصري عبر لقاءات وورش عمل ومؤتمرات مختلفة.

ووجه المؤتمر عبر حضوره والقائمين عليه تحية للرئيسين، المصري عبد الفتاح السيسي والفلسطيني محمود عباس.