فعاليات احتجاجية ضد سياسة الدمج بمدارس "الانروا" في شمال الضفة

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- نظمت لجان الخدمات الشعبية في مخيمات شمال الضفة الغربية المحتلة اليوم فعاليات احتجاجية ضد سياسة دمج الصفوف التي تتبعها وكالة الغوث الدولية "الأونروا" في المدارس التابعة لها.

وشملت الاحتجاجات تعليق الدوام في مدارس "الأونروا" بعد الحصة الثالثة، وتنظيم اعتصامات احتجاجية بمشاركة الطلبة في الشوارع المحيطة بالمخيمات، رفعوا خلالها لافتات تطالب بتوفير مناخ ملائم للدراسة.

وجاءت هذا الفعاليات بعد أن أقر من قبل لجان الخدمات الشعبية خلال اجتماع لها الأسبوع الماضي، سلسلة خطوات تصعيدية احتجاجاً على سياسة "الانروا" بتطبيق قرار الدمج في الصفوف لجميع المدارس التابعة لها.

وتلي في الاعتصامات بيان صادر عن لجان الخدمات، اتهم فيه وكالة الغوث بافتعال الأزمات بشكل مستمر من أجل تقليص خدماتها، وأن الهدف من ذلك إيجاد المبررات لإنهاء خدماتها للاجئين الفلسطينيين.

وقال البيان أن وكالة الغوث تحارب حقوق اللاجئين وأبنائهم في التعليم، من خلال السعي الممنهج لتهجير الطلبة من مدارسها إلى المدارس الخاصة والحكومية لإنهاء ملف التعليم.

وأكد أن الاكتظاظ في الصفوف المدرسية يفوق الحد المسموح به على أساس 1+45 ، وأن لجان الخدمات ترفض الأسلوب الذي تنتهجه وكالة الغوث وتعلن رفضها المطلق لتمرير هذه القرارات.