مشروع قرار بريطاني على طاولة مجلس الامن يدعو لوقف فوري لاطلاق النار في اليمن

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - "اعلن السفير البريطاني لدى الامم المتحدة ، اليوم الجمعة، ان لندن ستقدم مشروع قرار الى مجلس الامن الدولي يطلب وقفا فوريا لاطلاق النار في اليمن اثر الغارة الدامية على قاعة تقام فيها مراسم عزاء في صنعاء الاسبوع الماضي.

وقال السفير ماثيو راكروفت للصحافيين "لقد قررنا ان نقدم مسودة قرار لمجلس الامن حول اليمن يدعو الى وقف فوري للاعمال الحربية واستنئاف العملية السياسية".

ويرتقب ان يطرح النص على اعضاء المجلس الـ 15 في وقت لاحق اليوم الجمعة وان يتم التصويت عليه في الايام المقبلة.

وقتل السبت الماضي 140 شخصا على الاقل واصيب 525، حسب ارقام اوردتها الامم المتحدة، اثر تعرض قاعة في صنعاء كانت تقام فيها مراسم عزاء لوالد وزير الداخلية الموالي للمتمردين، لقصف يرجح انه من جانب طيران التحالف الداعم للرئيس الحالي عبد ربه منصور هادي.

وقرار السعي لاستصدار قرار رسمي يأتي بعدما عرقلت روسيا بيانا اعدته بريطانيا ويتضمن إدانة للغارة.

واعتبر السفير الروسي فيتالي تشوركين ان البيان "ضعيف" ودعا الى "تفكير جدي" في كيفية مواجهة الوضع المتدهور في اليمن.

وروسيا التي تقيم علاقات صداقة مع ايران، تنتقد الدعم الغربي للتحالف.

ويشهد اليمن منذ زهاء عامين نزاعا داميا بين الحكومة والمتمردين. واستعادت القوات الحكومية بدعم من التحالف، السيطرة على باب المندب في خريف 2015، بعد اشهر من سيطرة المتمردين عليه في آذار (مارس) الماضي. كما استعادت الحكومة خمس محافظات جنوبية.

الا ان المتمردين لا يزالون يسيطرون منذ ايلول (سبتمبر) 2014 على العاصمة صنعاء، ومعظم مناطق الساحل الغربي.

وقصفت واشنطن للمرة الاولى الاربعاء مواقع للمتمردين في اليمن، ردا على استهداف مدمرة أميركية في البحر الاحمر للمرة الثانية خلال اربعة ايام، وهو ما نفى الحوثيون وحلفاؤهم مسؤوليتهم عنه.