إصابة مواطن إثر مواجهات بالضفة وغزة

رام الله - "القدس" دوت كوم - أصيب مواطن، برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات شهدتها الحدود الشرقية لقطاع غزة، فيما اندلعت مواجهات بالضفة الغربية، ولم تسفر عن إصابات.

وأفادت مصادر طبية، أن شابا أصيب بجروح متوسطة خلال المواجهات التي اندلعت بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال قرب موقع ناحل عوز العسكري شرق مدينة غزة.

كما اندلعت مواجهات عنيفة شرق مخيم البريج إلى الشرق من وسط قطاع غزة، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

وفي بلعين غرب رام الله، تسلق المتظاهرون جدار الفصل العنصري ورفعوا الاعلام الفلسطينية عليه وحرقوا الاطارات على بوابة الجدار.

وقالت مصادر محلية، إن جنود الاحتلال طاردوا المتظاهرين بين أشجار الزيتون حتى مشارف القرية، وأوقفوا مجموعة من المتضامنين الدوليين واخذوا جوازاتهم وسجلوا اسماءهم وأعلموهم بان هذه المنطقة "عسكرية مغلقة يحظر على الجميع دخولها".

أما في قلقيلية، فقد قمعت قوات الاحتلال المسيرة الأسبوعية التي شارك فيها متضامنون أجانب، ما أدى لاندلاع مواجهات لم تمنع المتظاهرين من الوصول الى البوابة التي تغلق الشارع الرئيسي للبلدة، وحرق اطارات السيارات، دون ان يبلغ عن اصابات او اعتقالات بين المواطنين.