الملاكم البريطاني تايسون فوري يتنازل عن ألقابه العالمية بسبب المخدرات

سيدني - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- قرر الملاكم البريطاني تايسون فوري بطل العالم التنازل عن ألقابه الثلاثة العالمية من أجل التركيز في مرحلة تعافيه من مشكلة صحية خطيرة، حسبما أعلنت الشركة الراعية له في بيان لها أمس الأربعاء.

وجاء قرار فوري بعد أن ابتعد لفترة طويلة عن حلبات الملاكمة عقب انتزاعه لألقاب الاتحاد العالمي للملاكمة والمجلس العالمي للملاكمة والمنظمة العالمية للملاكمة من نظيره الأوكراني فلاديمير كليتشكو، عندما تغلب عليه في المباراة، التي جمعت بينهما في ألمانيا في تشرين ثان الماضي.

واعترف فوري بعد ذلك أنه كان يتعاطى المخدرات ويعاني من اضطرابات نفسية.

وقال فوري من خلال بيان نشرته شركته الراعية "هينسي سبورتس" عبر موقعها على الانترنت: "أنا غير قادر على الدفاع عن ألقابي في هذه اللحظة وقد اتخذت قرارا صعبا ومؤثرا بالتنازل عن ألقابي العالمية الثمينة".

وأضاف: "الآن أدخل إلى تحد كبير في حياتي، وسأجتازه كما فعلت أمام كليتشكو".

وكانت المنظمة العالمية للملاكمة قد نشرت بيانا يوم الاثنين الماضي طالبت فيه فوري بأن يقدم تفسيرات وأسباب لابتعاده الطويل عن المنافسات وعن عدم التزامه بالتعاقدات، بالإضافة إلى إخباره بفتح تحقيقات ضده بسبب استخدامه المخدرات والمنشطات لتحسين الأداء الرياضي.

وقرر مجلس الرقابة البريطاني على الملاكمة اليوم الخميس إيقاف الترخيص الخاص بفوري حتى يتم الانتهاء من التحقيقات المتعلقة بتناوله للمنشطات.

ومن المقرر أن يلتقي الملاكمان فلاديمير كليتشكو والبريطاني أنتوني جوشوا لحسم ألقاب بطل العالم في الوزن الثقيل.