الزراعة: تأخر هطول الأمطار تسبب بتكاثر الحشرات والآفات الزراعية

غزة- "القدس" دوت كوم- قالت وزارة الزراعة في غزة، إن تأخر موسم سقوط الأمطار في هذا الوقت من كل عام، تسبب بآثار سلبية على المواطنين والمزارعين والتربة أيضا.

وأوضح مدير عام التربة والري في الوزارة نزار الوحيدي امس، أنه كان من المفترض أن تتساقط الأمطار مطلع الشهر الجاري، كما هو الحال في كل عام، إلا أن تأخر سقوطها تسبب بمجموعة آثار.

وقال الوحيدي: "إن تأخر الموسم عند البداية تسبب في نضج الزيتون مبكرًا في غير وقته، كما أدى إلى تكاثر أطوار جديدة من الآفات والحشرات، التي لو تساقطت الأمطار لكانت قد انتهت".

وأشار إلى أن عدم تساقط الأمطار يعني عدم غسيل الأملاح في المحاصيل الزراعية المروية بمياه الآبار، وبالتالي فإن لذلك أثر على المحاصيل المنتظر جنيها، كالحمضيات.

وأكد أن سقوط الأمطار في هذا الوقت يعمل على غسل أوراق الأشجار، وبالتالي تحسين التمثيل الغذائي بشكل أفضل لها.

وبيّن أن عدم سقوط الأمطار يتسبب بتراجع النشاط الحيوي للتربة.

ونوه إلى أن العام الماضي كان أفضل من حيث بداية موسم سقوط الأمطار، موضحا أنها تساقطت في السادس من تشرين الاول بواقع 21 مليون لتر، وكان متوسط الهطول 19 ملم.

وعن مخاطر استمرار تأخر سقوط الأمطار، استدرك الوحيدي "أنه لا زال الوقت مبكرًا للحديث عن جفاف، خاصة وأن أعواما ماضية تأخر سقوط الأمطار فيها لمنتصف تشرين الاول".